محرك البحث
مبادرة لعقد مؤتمر قومي للحركة الكوردية في المنطقة الكوردية في سوريا.

كوردستريت – سليمان قامشلو

.
قام مجموعة من الشباب الكورد المستقلين في سلسلة القيام بالمبادرات بالإعلان عن مبادرة لعقد مؤتمر قومي للحركة الكوردية في المنطقة الكوردية في سوريا، والتي يرى أصحابها بأنها ستكون الحل الأمثل وسط خطة العمل والبرنامج الذي وضعوه.

.
في صدد إقامة هذه المبادرة كان لمراسل شبكتنا اللقاء مع الناطق الرسمي لهيئة المباردة “هفراز قاسم” الذي أوضح بأنهم يفرحون حين يتبنى مجموعة غيرهم مبادرة لوحدة الصف والموقف الكورديين، منوها على ألا تكون مبادرة لتوسيع الشق الكوردي وكسب امتيازات من خلال طرح مثل هذه المبادرات.

.
وأضاف بأن الحالة الطبيعية إن كانت النوايا صادقة أن يوحدوا جميع المبادرات طالما إن جميع الطرق ستؤدي إلى “روما كما يقال” حسب قوله.

.
وأوضح بأن أملهم “كبير ” في توحيد الصف الكوردي إن كان على مستوى الموقف أو الخطاب، مشيرا بأنهم سينجحون إن وجدت الإرادة والإيمان بمكتسبات الشعب الكوردي في هذه المرحلة، مبديا تخوفه من أن تتأنى الحركة الكوردية في الفاعل مع مثل هذه المبادرات بانتظار تدخل دولي كما حدث في إقليم كوردستان عام 1996.

.
واختتم القول بأنه في حال لم تلقى مبادرتهم النجاح فلن يكون لديهم خيار إلا البدء من الصفر ودوام المحاولة مجددا إلى أن يصلوا إلى الهدف المنشود من وراء هذه المحاولة كل ذلك حسب تعبيره.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: