محرك البحث
مجزرة جديدة ارتكبتها الطائرات الروسية في ريف إدلب الجنوبي و التفاصيل ..
حول العالم 10 يوليو 2019 0

كوردستريت || وكالات

.

أقامت الطائرات الروسية، مساء اليوم الأربعاء، مجزرة مروعة بحق النازحين، إثر استهدافها مركز إيواءٍ لهم في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت المصادر ذاتها لكوردستريت في إدلب،  إن ثلاثة مدنيين قُتلوا بينهم فتاة وأصيب آخرون بجروح، جراء استهداف الطيران الروسي بالصواريخ مركز إيوائهم قرب بلدة معرة حرمة جنوب إدلب.

ونوّهت المصادر نفسها أن من بين الضحايا نازًحا من مدينة قدسيا في ريف دمشق، إضافةً إلى نازحٍ ونازحةٍ من قرية التريمسة في ريف حماة.

.

وكانت طائراتٌ قد ارتكبت صباح اليوم، مجزرة مروعة بحق المدنيين الأبرياء داخل مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي؛ راح ضحيتها 66 مدنيين، في حين ارتقى شخصان جراء قصف مشابه طال بلدة مرديخ شرق إدلب.

في الأثناء، كثّفت قوات النظام من قصفها لعدة قرى ومدن في ريف إدلب الشرقي وريف إدلب الجنوبي بعشرات الغارات الجوية؛ ما  أسفر عن إصابة عدة مدنيين ودمار واسع بالبنى التحتية.

ويأتي التصعيد العسكري على ريف إدلب الغربي في إطار سياسة “نظام الأسد” الانتقامية بعد الخسائر الفادحة والضربات الموجعة التي تلقاها في ريف اللاذقية الشمالي يوم أمس، عقب المعركة التي أطلقتها غرفة عمليات “وحرض المؤمنين”، والتي راح ضحيتها مايقارب 80 عنصرًا من قوات النظام بين قتيلٍ وجريحٍ.

.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثَّقت مقتل ما لا يقل عن 1864 مدنيًّا، بينهم ستة من الكوادر الإعلامية، و21 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، خلال النصف الأول من عام 2019 في سوريا، إضافة إلى 159 شخصًا قضوا بسبب التعذيب في سجون النظام خلال المدة ذاتها.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: