محرك البحث
مجلس نقابة صحفيي كوردستان سوريا يصدر بيانا بمناسبة مرور الذكرى الرابعة لاستشهاد الإعلامي “هوزان أبوزيد”
بيانات سياسية 17 نوفمبر 2016 0

كوردستريت – سيدا أحمد

نشر مجلس نقابة صحفيي كوردستان- سوريا في هولير اليوم السبت 19/نوفمبر بيانا حول حلول الذكرى الرابعة لاستشهاد الإعلامي “هوزان أبوزيد” .

.
وجاء في البيان بأن اليوم تمر الذكرى الرابعة لاستشهاد الإعلامي “هوزان عبدالحليم أبوزيد” الذي اغتيل في 19-11- 2012 برصاص قناص في مدينة سري كانييه ” رأس العين” فيما وصفه ب”كوردستان سوريا” حينما كان يوثّق بعدسته الأحداث الساخنة في المدينة.

.
وأضاف بأن الشهيد “هوزان” انخرط في الثورة السورية منذ أولى أيامها، وكان يعملُ “بنشاط” لإيصال صوت أهله الكورد بشكل خاص، والسوريين بشكلٍ عامٍّ إلى الرأي العام، ورغم “يفاعة عمره، تحلّى بشجاعة وجرأة” وكان يرصدُ نشاطات الجماهير في المدن والبلدات الكردية بكاميرته، ويرسلها إلى القنوات الفضائية رغم صعوبة عمل الإعلام، وضيق مساحة الحرية المتاحة؛ لأن سوريا وخاصة مع بدء الثورة السورية صارت “مكاناً غاية في الخطورة”.

.
وتابع بأن تقارير الصّحافة العالمية تتحدث عن سوريا بأنها من أخطر المناطق في العالم على حياة الصحفيين، وقد سقط الكثير من الإعلاميين ضحايا الحرب في سوريا، مشيرا بأن هناك الكثير حتى الآن مازالوا مُغيّبين ومختطفين في سجون النظام، ومعتقلات بعص الفصائل المسلحة، وهي كلُّها تجتمعُ على معاداة الصّحافة.

.
واختتم البيان بالقول بأنهم في مجلس نقابة صحفيي كوردستان- سوريا يستذكرون سنوية زميلهم “هوزان أبوزيد” ويعاهدون دماء كلّ “الزُّملاء الشُّهداء” الذين سقطوا من أجل كشف الحقيقة، على استمرار عملهم رغم كل التحديات في مهنة المصاعب.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: