محرك البحث
محكمة سويسرية تعوض لاجئة سورية بمبلغ 12600 دولار أمريكي..والسبب؟؟
حول العالم 12 نوفمبر 2022 0

كوردستريت || متابعات 

عوضت  المحكمة الفيدرالية السويسرية  لاجئة سورية بقيمة 12 ألف فرنك سويسري (نحو 12600 دولار أمريكي)، عن الإهمال الذي تعرضت له من قبل حرس الحدود السويسري في أثناء ترحيلها إلى خارج سويسرا.

 وقالت مصادر إعلامية سويسرية تابعتها كوردستريت إن المحكمة منحت السيدة السورية تعويضات عن الضرر الجسدي الذي تعرضت له بسبب الإهمال.

وأضافت هذه المصادر أن وزارة المالية الفدرالية كانت قد رفضت في السابق دفع أي تعويضات مشيرة إلى أن تاريخ القضية يعود إلى شهر حزيران 2014، عندما كانت المرأة السورية وزوجها وابنها البالغ من العمر سنتين رفقة نحو 30 من طالبي اللجوء حاولوا المرور عبر سويسرا على متن قطار من ميلانو إلى باريس، وكانت اللاجئة السورية حاملاً في الشهر السابع حينها حيث جرى إيقاف اللاجئين على الحدود السويسرية الفرنسية في شمال غربي سويسرا، لترافقهم وحدة من حرس الحدود السويسري، بهدف إعادتهم إلى الأراضي الإيطالية التي قدموا منها.

وأشارت المصادر إلى أنه خلال الرحلة بالحافلة تعرضت اللاجئة السورية لنزول مبكر لماء الرحم ونزيف، حيث تجاهل حرس الحدود طلب السيدة الحامل وزوجها للحصول على المساعدة الطبية. وسقطت المرأة الحامل منهارة على رصيف محطة القطارات في مدينة دومدوسولا الإيطالية، وبعدها تعرضت للإجهاض التلقائي في المستشفى.

ولفتت  إلى أنه خلال المحكمة، اتهم الادعاء حرس الحدود بأنهم يفتقرون إلى الإنسانية لإهمالهم حالة المرأة، وطالب بسجن المتهمين لمدة تصل إلى 7 سنوات، وتعويضات تصل إلى 295 ألف فرنك سويسري. 

وقررت المحكمة معاقبة أربعة من أفراد حرس الحدود لهم علاقة بتلك الحادثة، كما خُففت عقوبة سجن رئيس فرقة حرس الحدود مع وقف التنفيذ، إلى السجن لمدة 150 يوماً مع غرامة قدرها 150 فرنكاً.

175


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: