محرك البحث
محللون سياسيون : القوات الأمريكية تواجه تهديدات متزايدة منذ منتصف شهر تشرين الأول الفائت.
حول العالم 22 ديسمبر 2023 0

كوردستريت|| متابعات 

 

أكدت محللون سياسيون أن القوات الأمريكية في الشرق الأوسط تواجه تهديدات متزايدة منذ تاريخ 17 تشرين الأول الفائت، وذلك جراء الاستهدافات شبه اليومية للقواعد الأمريكية في سوريا والعراق، وكذلك التهديد اليمني مؤخراً لأي سفينة تتجه نحو الموانئ الإسرائيلية .

وأوضح المحللون أنه في بداية التصعيد ضد القواعد الأمريكية حاولت الإدارة الأمريكية، الفصل بين هذه الاستهدافات والحرب في قطاع غزة، بالرغم من البيانات الصادرة عن المليشيات العراقية واليمنية المدعومة من إيران والتي تؤكد أن عملياتها هي رد على جرائم جرائم إسرائيل بحق أهالي غزة ، وبعد أيام قليلة من التصعيد، بدأت تتعالى أصوات أعضاء الكونغرس الأمريكي الداعية إلى وقف الدعم العسكري لإسرائيل أو على الأقل جعله مشروطاً.

وأضاف المحللون أنه بعد مرور شهرين على هذا التصعيد المتنامي، بدأ الدبلوماسيون والمختصون الأمريكيون بطرح آراء تحث على ضرورة إعادة هيكلة الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط عموماً وفي سوريا خصوصاً بطريقة أفضل، تضمن حماية هذه القوات وتحدد مهامها أكثر.

وفي هذا السياق قالت صحيفة” لوس أنجلس تايمز” الأمريكية في تقربر لها : إن إرسال مزيد من القوات الأمريكية وعلى عجل إلى الشرق الأوسط، يحمل مخاطر توريط أمريكا في التزامات أمنية مفتوحة للحلفاء، في وقت يجب عليها تشجيعهم على تولي مسؤولية الدفاع عن أنفسهم .

وأوضح التقرير أنه مع مرور الوقت سيرهق الانتشار في الشرق الأوسط الأصول العسكرية الأمريكية والقوات، وسيحرف الاستثمارات الضرورية لردع الصين، وقد حدثت تنازلات في هذا الجانب، فأنظمة الدفاع الجوي التي نُشرت في الشرق الأوسط لن تكون متوفرة للدفاع ضد التهديد الصاروخي الصيني في آسيا .

وأشار التقرير إلى أنه منذ عملية حماس، زادت الهجمات على القوات الأمريكية المعرضة للخطر في سوريا والعراق عدداً وخطورة، وانتقلت الهجمات الآن إلى البحر الأحمر باستهداف السفن التجارية، ولن يمضي وقت بعيد قبل خروج الوضع عن السيطرة.

واقترح التقرير الأمريكي أن تحصر واشنطن وجودها في المنطقة بعدد قليل من القواعد العسكرية الإستراتيجية وحماية المصالح الأمريكية، إلى جانب الاستثمار في معدات متقدمة وقدرات لوجيستية يمكن أن تقدم قدرة دفع لأزمات في المستقبل.

وقال الصحيفة : ستكون الولايات المتحدة والشرق الأوسط في أحسن حال لو خفضت واشنطن من وجودها العسكري بدلاً من مضاعفته .