محرك البحث
محمد اسماعيل في حوار صريح مع كوردستريت..”المجلس” لم يعد معطلاً ونبارك تحرير “تل ابيض”
ملفات ساخنة 18 يونيو 2015 0
كوردستريت – روج اوسي / حاورت مراسلة شبكة كوردستريت الاخبارية    محمد اسماعيل المسؤول الأداري للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني  – سوريا  وناقشت معه   اخر التطورات السياسية والميدانية في المنطقة الكوردية ..
.

                                          ”   مؤتمر القاهرة غير موفق

.
 “اسماعيل”  في بداية حديثه و عن تقييمه لنتائج مؤتمر  القاهرة  قال   بان “الاخوة لم يكونا موفقين فيها وغير واقعية للمطالب الكوردية  معتبراً انها  صيغة فضفافة   و بان  البعض  يحملون ذهنية السلطة وذهنية النظام   و  مسألة التشنج والأقصاءات تخلق أجواء مشحونة …
.
.
لافتاً بان  ما يتطلعون  إليه شعبنا السوري والكوردي خصوصا بعد كل هذه التضحيات الى أحترام أرادته كونه جزء أساسي من المجتمع السوري..
.
.
 وحول حضور بعض القيادات المجلس  لمؤتمر القاهرة  قال السياسي الكوردي بان الدعوات كانت  موجه بالأسماء شخصيا والأحزاب التي حضرت لم تحضر بأسم المجلس الوطني لأنه لم يكن مدعوا رسميا وكذلك الأئتلاف تم دعوة بعض احزاب.  هذه هي نقطة الضعف في صيغة مؤتمر القاهرة كما أن صراع مشكلة الأخوان المسلمين وعدم دعوتهم وهم جزء من الائتلاف خلقت صراعات وخلافات ولم يكن الحضور شاملا..
.

                                   الحل السياسي والضمانة الدولية

.

 وعن نظرتهم لمستقبل سوريا قال القيادي الكوردي بان الوضع السوري في أزمة حقيقية لأن كل طرف يسيطر على منطقة معينة كالنظام وداعش والجيش الحر , ومناطق يسيطر عليها عصابات للسطو والنهب لذا ينظر شعبنا السوري من الحركة الوطنية والمجتمع الدولي إيجاد صيغة ملائمة  مضيفاً بانهم  مع الحل السياسي يجب ان يكون هناك دول ضامنة لهذه الصيغة …
.
.
معتبراً بان الحركة الكردية جزء من الحركة السورية ناضلنا منذ 50 عاما كان نضالنا دائما الجانب القومي الكردي متلازم من الجانب الوطني السوري مشيراً بان الخيار المطروح ليس بارادتهم  وأذا فرض عليهم  أي خيار  فهم  مع الخيار السلمي باشراف دولي وليسوا  مع تقسيم سوريا ويحترمون  ارادة كل مكونات الشعب السوري..
.

 .

                                       ” المجلس الوطني الكوردي لم يعد معطلاً “

.
 وبخصوص مؤتمر المجلس الوطني الكوردي قال بانه تم الأنتهاء من أعمال المؤتمر  وبحسب “اسماعيل” فانه كان هناك أتفاق على رؤية سياسية ثبتها المؤتمر وأقرها وهي ..
.
1-رأي المجلس الكوردي تجاه الأزمة السورية سواء المعارضة او النظام
.
2-الموقف الكوردي ومايطلب من الكورد سوريا هناك صيغة أعتقد انها الصيغة المناسبة لوضع شعبنا وتضحياته ونضالات شعبنا الطويلة أضافة الى رفع الغبن عن كاهل أبناء شعبنا وأعادة المتضررين والتعويض عنهم
.
3-تم رسم نظرة المجلس الكردي لمستقبل سوريا وجدناها ان تكون دولة أتحادية برلمانية ديمقراطية تعددية هذه هي الصيغة التي نقترحها لسوريا المستقبل كم تمت الموافقة على اللائحة الداخلية للمجلس الكوردي واليات العمل بين هيأته أضافة الى تشكيل مجلس وطني كردي موسع نصفه من الاحزاب ومكونات المرأة والمستقلين والشباب وايضا من ممثلي عوائل الشهداء كم تم توسيع المجلس بقبول كافة الاحزاب المنضوية بشكل متساوي فيما بينها وتم اضافة أحزاب جديدة للمجلس وتنسيقيات شبابية ومنظمات شبابية ومنظمات نسائية أضافة ألى رسائل كانت واردة للمجلس سواء مقترحات او معاتبات وتم فيها تقييم اداء المجلس خلال المرحلة السابقة وخرج بنتائج ..
.
.
واعرب عن اعتقاده بانها  كانت ايجابية  آملاً  الأنطلاق بشكل اوسع  و كان هناك الية لاتخاذ القرارات لم يعد المجلس معطلا ..
.

.                             “تحرير اي شبر من تراب الوطن خطوة مباركة”

.
 وبخصوص تحرير/ ” تل ابيض”- كري سبي /  من قبل قوات المشتركة .. المعارض الكوردي قال بان  تحرير اي شبر من تراب الوطن خطوة مباركة خاصة منطقة (تل أبيض ) لما لها خصوصية كردية وهي حلقة وصل بين كوباني والجزيرة مشيراً بان  هناك غبن وتهجير لحق بهم من كرد وعرب وتركمان لأهميتها ..
.
 مختتماً حديثه لكوردستريت بانه يعتز بهذه الخطوة بالنسبة للحركة الوطنية السورية وقوات الجيش الحر كما أنه معبر نظامي الى تركيا لصالح الطرفين وأن تكون هناك قوى معتدلة تسيطر على المعبر تسهل مرور وعودة المواطنين .
 


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: