محرك البحث
أخر الأخبار
محمد جمعة : قول الحقيقة قد يكون مرا في بعض الأحيان و لكن يجب ان تقال
احداث بعيون الكتاب 14 أكتوبر 2019 0

كوردستريت || آراء 

.

في هذه الظروف الصعبة التي يمر فيها شعبناو المآسي التي يعانيها، لا بد من تبيان بعض الحقائق التي يملكها كل شخص، و كل شخص يذكرها حسب ضميره و مسؤلياته و موقعه.

يقال في بعض أوساط الشعب الكردي الان ان الأمريكان غدروا بالكرد و سلموهم للأتراك .
هذا هو الظاهر للعيان، و هناك من تعلم في إعطاء تبريرات لإدارة الأمر الواقع ولهذه المدرسة التي تصور الواقع و الحقائق بشكل مختلف كليا.
هنا اريد اذكر حقيقة ، و باعتباري قريب من مفاوضات مسار و مبادرة فرنسا:
– ان الأمريكان غدروا بالكرد و الحقيقة هذا ليس صحيحا. الحقيقة يجب ان تقال، باننا و نحن في حوارات بين : ا لمجلس و ب ي د ، في مبادرة فرنسا ، حينها قال الممثل الأمريكي و الفرنسي :
– ان هذه الإدارة و بشكلها الحالي غير مقبولة
– اذا اتفقتم فنحن سندعمكم.
اي حينما تقوموا بإجراء ات بناء الثقة و بالتالي ان تشكل إدارة جديدة مشتركة بين ب ي د و المجلس الوطني الكردي و الفئات الأخرى من ابناء المنطقة. و كان المطلوب من الإدارة الذاتيةحينها القيام باجراءات عملية .

.
ولكنهم لم يقوموا بأي اجراء حسن النية. ورفضوا اي مشاركة للآخرين. و هكذا كانت النتيجة بان لم يريدوا الاستجابة لا لمطالب الأمريكيين و الأوروبيين و بالتالي عدم تجاوب هذه الإدارة لمطالب المجلس و حتى من اقليم كردستان. و النتيجة التي وصلنا اليها الان ما هي الا نتيجة طبيعية لنهج و أسلوب تعامل الإدارة مع تلك المحاولات. المسؤلية تقع في الواقع تقع فقط و فقط على الإدارة الذاتية المنتهية صلاحيتها، و هكذا خسر الجميع كل تلك الآمال .
و هكذا وللأسف الشعب الكردي يدفع ثمن تلك الأساليب اللامسؤلة غاليا الآن.

محمد جمعة مستشار قانوني / فرنسا 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: