محرك البحث
محمد جمعة : للتاريخ أقول و ليعلم الجميع على من تقع مسؤلية واقع الحال في المناطق الكردية
احداث بعيون الكتاب 07 أكتوبر 2019 0

كوردستريت || مقالات 

.

أنا قريب جدا من المفاوضات الجارية التي تجري بين ENKS و PYD و الاطراف العربية ابناء منطقة شمال \شرقي سوريا في المسار الثاني في باريس و التي تسمى المبادرة الفرنسية.
هدف هذه المفاوضات\ الحوارهو الوصول الى اتفاقات مشتركة والقيام باجراءات بناء الثقة في المناظق الكردية و التي ستؤدي الى شراكة حقيقية لادارة المنطقة.

.
أ ن ك س وطوال هذة المغاوضات اكدت وغلى كافة المستوايات دعمها للحوار و استعدادها للتشاركية و تحمل المسؤلية.ولكن وفد ب ي د لم يكن جديا أبدا مع هذه العملية ولم يقوموا بأية اجراء لبناء الثقة بين الأطراف. كلامهم بمجمله كان يدورالتسويف للادارة الذاتية و الأمة الديموقراظية و التهجم على أشخاص معينين، أما الاطراف الدولية فهي كانت و دائما تركز على أن تتفق الأظراف و بالتالي هم سيدعمون ذلك الاتفاق.

.
المندوب الفرنسي قال في الجولة السابقة و بالحرف الواحد أن الادارة الحالية غير مقبولة أما المندوب الامريكي و ردا على ادعاء أحد ممثلي ب ي د بأنهم متفقين مع الطرف الامريكي حول المنطقة الأمنة حيث قال الأمريكي اننا نقوم فقط بترتيبات أمنية معهم.

.
حقيقة الأمر ان جميع الأطراف بمن فيهم الأمريكيين و الفرنسيين و الانكليز و الخ تريد تغيير الشكل الحالي للادارة حيث يجب أن تكون بشراكة حقيقية مع الأطراف الأخرى و لكن تعنت ممثلي ب ي د بعدم قبول العمل المشترك قد أوصل هذه المفاوضات الى حافة الهاوية ضاربين عرض الحائط و غير أبهين لمستقبل المنطقة و التهديات التركية لهم.
و بكل تواضع أقول للحفاظ على المنطقة و سلامة أهلها وعدم تكرار تجربة عفرين فلا بد من أن يجري ما يلي و بأقسى سرعة ممكن :
ـ تغيير شكل و مضمون الادارة الحالية حيث يشارك فيها الطرف الأهم و هو ا ن ك س و ابناء المنطقة الاخرين من العرب و السريان و الخ.
ـ قراءة جديدة مشتركة للعقد الاجتماعي الحالي.
ـ عودة بيشمركة روج الى المنطقة لكي يقوموا بدورهم للدفاع عن مناطقهم.

.
و الا فان الأوضاع لا تبشر بالخير، حيث أن لا الادارة مقبولة من أحد و لا هي تستطيع حل مشاكل و هموم المنطقة الكردية لوحدهم.

.
و لذلك أهيب بالعقلاءو الذين يتحملون المسؤلية في الادارة الذاتية الحالية عليهم أن يسرعوا بهذه التغييرات و ذلك قبل فوات الأوان بالتالي انقاذ ما يمكن انقاذه و تجربة عفرين أمام أعين الجميع و لا أحد يستطيع أن يحجب الشمس بالغربال.

محمد جمعة / اجازة في القانون الدولي /  ومشارك في مفاوضات التي حصلت في باريس بين المجلس الوطني الكوردي والاتحاد الديمقراطي كمستشار قانوني / باريس



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: