محرك البحث
“محمود ملا” يكشف لكوردستريت كواليس الاجتماعات الأخيرة للمجلس الوطني الكُردي بمدينة قامشلو
ملفات ساخنة 29 أكتوبر 2016 0

كوردستريت | نازدار محمد : في حوار  حصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع “محمود ملا ”  سكرتير الحزب اليساري الكُردستاني -سوريا  حول الاجتماعات الأخيرة للمجلس الوطني الكُردي بمدينة قامشلو ، وكذلك النتائج التي اتفقوا عليها في جلساتهم حول موعد انعقاد المؤتمر الرابع للمجلس ونظرتهم للمستقبل السياسي في سوريا، بالإضافة إلى أسئلة أخرى مهمة وساخنة يكشفها الحوار بكل شفافية.

 .

وبداية الحديث كان جواب السيد “محمود ملا” لسؤال مراسلتنا “نازدار محمد” عن موعد انعقاد المؤتمر الرابع للمجس الوطني الكوردي حيث أوضح “ملا” أنه بتاريخ  28 /10 / 2016 انعقد اجتماع للمجلس الوطني الكُردي بكافة أحزابه بمدينة قامشلو واتفق المجتمعون على تكليف لجنة لتحضير مكان وزمان المؤتمر ، مُشيراً بأن الأمور تتعلق بمسألة ترتيبات فقط وسيتم الإعلان عن الموعد خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الشهر.    

.

وبحسب السياسي الكوردي فإنه لا توجد أية خلافات داخل المجلس الوطني الكُردي مضيفاً بأنه كانت هناك عقبات حول دور “المستقلين” وحجم تمثيلهم وقد تم تفادي هذه المشلكة بالتوافق وإرضاء الجميع ، مضيفاً أنهم قد كلفوا لجنة لمتابعة الموضوع بشفافية.

.

رئيس “اليسار الكُردستاني” وفي معرض حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية وماهية القرارات البارزة التي تم اعتمادها في اجتماع 28 تشرين الأول ، أوضح “ملا” أنه في البداية قرروا متابعة أوضاع المعتقلين السياسيين في سجون الــ “PYD” ، وتابع السياسي الكوردي قوله “أما ثانياً فقد وضعنا لجنة لمتابعة نشاطات المجلس الوطني الكوردي في داخل الوطن وخارجه ، كما وتم تكليف لجنة لمتابعة أمور ومستلزمات المؤتمر الرابع للمجلس”.

 .

 وعليه أضاف السيد “محمود ملا” أنه تمت المصادقة أيضاً على البرنامجين (البرنامج السياسي والنظام الداخلي) في اجتماع المجلس الوطني ، مشيراً أنه تم التواصل مع مكتب العلاقات الخارجية في الدول الأوربية والأمريكية وتم تقديم برنامج سيتم اتباعه لتقييم لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني الكردي ، قائلاً “سنتابعها بشكل جيد”.

.

ورداً على سؤال مراسلة الشبكة فيما إذا كانت هناك محاولات للإفراج عن معتقلي المجلس الوطني عن طريق قنوات الإتصال مع “الإدارة الذاتية” أكد القيادي الكوردي بأنهم حتى الآن ليس لديهم علم عن الوضع الصحي للمعتقلين وفيما إذا كان سيتم الإفراج عن معتقليهم السياسيين في “سجون PYD” قائلاً : “لا علاقات بيننا وبينهم ، كونهم يمثلون سلطة أمر واقع لا تمثل إرادة الشعب”.

 .

وعن وجهة نظره حول ما يحدث في المنطقة الكوردستانية عامةً  أوضح السياسي الكوردي “محمود ملا” أنهم يتمنون رص الصفوف الكوردية لمواجهة الأعداء ، آملاً أن يتوحد الجميع تحت راية سياسية تشمل جميع توجهات الشعب الكُردي ، مضيفاً بــ “أننا نرجو الإفراج عن معتقلينا السياسيين وأن نعمل سويةً للاتفاق على رؤية واضحة لتحقيق أهداف الشعب الكوردي في الفيدرالية بكوردستان سوريا “.

.

هذا واختتم “محمود ملا” سكرتير الحزب اليساري الكوردستاني -سوريا حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية موجهاً جزيل شكره لشبكة كوردستريت ،  ومتمنياً أن يستمر بالمصداقية التي حُظي به الموقع في الفترات السابقة، مضيفاً القول ” نعم ، أتابع الموقع جيداً ولها مراسلين في كل مناطقنا ، وهم مع الحدث وشكراً لكوردستريت”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: