محرك البحث
مخطط روسي لخرق مذكرة التفاهم بينها وبين أنقرة حول خفض التصعيد ، والرئيس التركي يعلن عن استعداد بلاده لشن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا.
حول العالم 24 مايو 2022 0

كوردستريت || متابعات 

نقلت مصادر عسكرية مطلعة معلومات تفيد بأن ثمة مخطط روسي لخرق مذكرة التفاهم بين موسكو وأنقرة حول خفض التصعيد في منطقة إدلب شمال غرب سوريا الموقعة في الـ 5 من آذار/ مارس 2020.

وأضافت هذه المصادر أن القوات الروسية في مطار حميميم العسكري، أبلغت الجيش الروسي وبعض القوات الموالية له على خطوط الجبهات في ريف إدلب، مثل الفيلق الخامس والفرقة 25 التي يقودها سهيل الحسن، بالاستعداد من أجل بدء مواجهة برية مع فصائل المعارضة السورية التي تدعمها تركيا بالإضافة إلى هيئة تحرير الشام.

وأشارت إلى أنه من المتوقع أن تبدأ العملية البرية التي من المفترض أن تصل إلى حدود مدينة بنش بريف إدلب، والسيطرة التامة على جبل الزاوية، في أواخر حزيران/يونيو القادم، وستكون هذه العملية إحدى الاتفاقات التي ستخرج بها روسيا من مؤتمر أستانا المقبل، على حد قوله.

من جهته أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستكمل إنشاء منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول حدودها  مع سوريا.

وقال أردوغان، إن تركيا تستعد لشن عملية عسكرية جديدة للرد على الهجمات التي تهدد أمن تركيا القومي.

مطالباً حلف شمال الأطلسي بمراعاة الحساسيات الأمنية لبلاده، واتخاذ خطوات فعلية تجاهها، مشددا على أن سياسة توسع الناتو لن تعود بالنفع على تركيا. 

274



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: