محرك البحث
أخر الأخبار
مراسلة الشبكة وجها لوجه مع الدار خليل ويكشف لكردستريت عن الملفات الساخنة وعودة البشمركة 
ملفات ساخنة 13 يوليو 2015 0

كوردستريت – روج اوسي / في لقاء حصري مع شبكة كوردستريت الاخبارية قال الدار خليل عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي(تف دم ) مجيبا على اسئلة الشبكة حول اخر التطورات السياسية والميدانية في المنطقة الكوردية… 

.

                                          “عودة البشمركة مرفوض “

.

“خليل ” قال في بداية حديثة لكردستريت عن سبب  رفضهم عودة البشمركة للدفاع عن المناطق الكردية…

.

قال بان “الحماية واجب على كل أنسان وطني يعيش على هذه الارض ولابد للجميع ان يشارك في هذه المقاومة لكن ان يتسبب ذلك العمل في جعل القوى العسكرية قوتين ويتسبب في تقسيم القوى المدافعة والحامية لهذا الأرض، واصفاً ذلك بانه “خطر على المنطقة , ولايمكن قبولهم لأي كان بغض النظر عن توجهاتهم السياسية وقناعاتهم معتبراً بان “الأمر يتعلق بالحماية والدفاع وموضوع تشكل قوتان عسكريتان لايمكن القبول به أبدا.”..

.

                                      “العلاقة مع المجلس مقطوعة “

وعن تقييم علاقتهم  مع المجلس الوطني الكردي لفت في حديثه انه “بعد ان جمّد المجلس الوطني الكردي تواجده وعمله دون المرجعية السياسية الكردية..

.

وبحسب القيادي الكوردي “بانهم اتخذوا  قرار أبعاد نفسه عن العمل المشترك ، مضيفاً أنهم حاولوا وناشدوا  ليتابعوا العمل المشترك ولكنهم وبحسب تعبيره “رفضوا ذلك ، ولغاية الآن لاتوجد مشاريع او برامج مشترك بينهم “…

.

                               ” اتفاقية “دهوك” اصبحت من الماضي “

.

وبخصوص ما اذا كان هناك جهود  لتفعيل أتفاقية “دهوك” وضّح السياسي الكوردي بان “الظروف التي تم توقيع أتفاقية” دهوك” فيها كانت تختلف عما عليه الآن…مضيفاً بانه يجب البحث عن العمل المشترك , واتفاق ما لابد الأخد بعين الأعتبار المستجدات والتطورات الحاصلة وعلى هذا الأساس لا بد من أعادة النظر في كثير من الأمور… 

.

                                  “ماحصل في كوباني  ابادة جماعية” 

.

وحول الجهة التي يتحمل مسؤولية مجزرة” الفجر “في كوباني قال بان “هذه المجزرة ترقى إلى  مستوى الابادة ، مضيفاً بان القوى الذي نفذا العملية بالرغم من أنها معروفة تنظيم “داعش” متهماً بان من دفعهم وخطط لهم وهيئة الظروف هو بكل تأكيد له دور أساسي هي” الدولة التركية”..

.

                           ” بامكان الكورد قيادة الثورة السورية منذ الان فصاعداً “

.

وعن نظرته الى مستقبل المنطقة الكردية وسط تصاعد وتيرة الأشتباكات في المناطق المختلفة قال ان “الكرد هم اكثر من كانوا يمتلكون ومازالوا في مشروع حضاري وسلمي وديمقراطي في سوريا”..

.

وتابع حديثه قائلاً ، “في الوقت الذي تشهد فيه جميع مناطق سوريا حالات انقسام وحرب وصراعات ودمار لكن في المناطق التي تبنت هذا المشروع ، وانهم يجدون وجود أستقرار نسبي ومشاريع تنموية وأمكانية لطرح مشاريع لحل القضية السورية بشكل عام.. معتقدا بأن الكرد يستطيعون من الأن وصاعدا قيادة الثورة السورية بأعتبار أننا نمتلك مشروع للحل متطور وهذا المشروع بأمكانه أن ينقذا كل سوريا من هذه الحالة التي يعيشها.. 

.

وعن رايه عن المجازر والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب الكردي ، وبان يكون ذلك سببا او دافعا لتوحيد كافة الجهود   …

.

تحدث عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي(تف دم)عن هذا الموضوع بان “هذه الحماية التي تحدث ،  و ماوصفه بالمقاومة التي تجدونها هي نتيجة هذه الوحدة ، والوحدة لاتقتصر على بعض التنظيمات والاحزاب على حد قوله ، بل هي وحدة الشعب الكردي والمكونات الأخرى التي تعيش معه لتلتحم معا وتدافع عن مناطقها وهذا تم أثباته عمليا…

.

معتبراً بان الوحدة متحققة الى جانب وجود بعض التنظيمات اوالاحزاب التي بقيت خارج أطار هذه الوحدة…

.

                                          ”  مواقف الائتلاف سلبية

.

 وبخصوص عمل ممثلي المجلس الوطني الكردي وبقاءهم في الائتلاف  السوري المعارض اختتم الدار خليل حديثة مع مراسلة الشبكة “روج اوسي ” قائلاً… 

.

بقائهم ضمن هذا الائتلاف وسيرهم خلف أجندات وبرامج يجهلونها هم انفسهم وهذا شي مؤسف..

.

موضحا بانهم لايعادون  المواقف التشاور والتشارك مع بقية الاطراف ولكن لابد أن تكون تلك المشاركة تحفظ لنا حقوقنا ومكانتنا وأرادتنا..

.

واصفاً مواقف الأئتلاف ب “سلبية” خصوصا ما وصفه بـ المقاومة ضد” داعش” مشيراً بان قوى الائتلاف ترفض ب”الوجود الكردي وترفض الأعتراف بهذه المقاومة”

.

وبحسب”خليل” بان هذه المعارضة سعت بكل جهودها أن تشوه صورة” المقاومة” والمجلس الوطني الكردي”لافتاً بانه كان الأجدى به أن” يتخذ موقف حاسم تجاه ماروجت له قوى الائتلاف..معتبراً بان بقاء المجلس الوطني صامتا يعبر عن تبعية المجلس لقرارات تصدر من جهات واطراف ما وصفه بانها “تعادي الوجود الكردي وبقاءهم الى هذه اللحظة هو شيئ مؤسف ونتمنى من الأخوة في المجلس أعادة النظر في ذلك.”

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: