محرك البحث
مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان: ندين حملة الإعتقالات العشوائية ضد الشباب الكورد في عفرين
بيانات سياسية 15 أغسطس 2017 0

دان مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان استمرار حملات الاعتقال التعسفي التي تقع خارج نطاق كل القوانين و خصوصا حملات التجنيد الاجباري ضد الشبيبة الكورد والسياسيين الذين لم يتبعوا نهج حزب الإتحاد الديمقراطي جناح حزب العمال الكوردستاني في سوريا.

وجاء في بيان الإدانة:

بيان إدانة لحملة الاعتقالات في عفرين و ديريك

““علم مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان أن قوات “الأسايش “ في بلدة كركي لكي التابعة لمدينة ديريك (محافظة الحسكة)اعتقلت يوم السبت 12/08/2017 عضو المجلس المنطقي للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، جنيد سيد مجيد و اقتادته لجهة مجهولة، حيث لايزال مصيره مجهولا حتى اللحظة.

يذكر ان محمد كان سبق و اُعتقل قبل ذلك بيوم واحد 11/08/2017، حيث تمت مصادرة هويته الشخصية و موبايله الخاص.

وفي مدينة عفرين(محافظة حلب) و خلال حملات سوق الشباب للتجنيد الاجباري التي تقوم بها القوات التابعة لـ “الإدارة الذاتية “ من أسايش و شرطة عسكرية، اعتقلت الأخيرة مساء يوم أمس الأحد 13/08/2017 أحد الشباب، محمود عثمان عبدو، من قرية جوبانا بناحية راجو، إضافة إلى آخرين لم يتم التعرف بعد على أسمائهم.

وأكدت مصادر للمركز أن العشرات من الشباب الكورد في عفرين باتوا يبيتون في الجبال و لا يتجرأون العودة لمنازلهم تخوفا من سوقهم للتجيند الإجباري في مناطق الشهباء و أحياء مدينة حلب، علاوة على العشرات من المنشقين او ممن استطاعوا الهرب من سكناتهم العسكرية، حيث يقضون حياة صعبة جدا و مليئة بالمخاطر، فهم معرضون للاعتقال بأية لحظة و الحدود مغلقة بوجوههم.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان ندين فيه استمرار حملات الاعتقال التعسفي التي تقع خارج نطاق كل القوانين و خصوصا حملات التجنيد الاجباري، ففي الوقت الذي يتم الإفراج عن المئات من منتسبي تنظيم داعش في ريف الرقة و منبج ، لايزال العشرات من السياسيين معتقلين في غياهب سجون ““ الأسايش”“ في مختلف مناطق كوردستان سوريا، كمراسل موقع يكيتي ميديا وعضو حزب يكيتي الكوردي، آلان سليم احمد، المعتقل منذ عام، حيث كان قد اعتقل بتاريخ 15/08/2017 و لايزال قيد الاعتقال حتى اللحظة دون تحويله لأية محاكمة عادلة. إضافة إلى القيادي في الديمقراطي الكوردستاني، عبد الرحمن آبو، الذي لايزال قيد الاعتقال التعسفي منذ 12/07/2017 وأيضا العديد من المختطفين الكورد كالمحامي إرديس علو و أحمد سيدو و أحمد سينو والضباط الكورد الثمانية.

إننا ندعو المسؤولين في قوات ““الأسايش”“ والـ YPG و حزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) إلى ضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين و المختطفين من سجونها و تبييض السجون من معتقلي الرأي بشكل تام و الانفتاح على الأحزاب الكوردية الأخرى لإنهاء الخلافات السياسية و طي ملف المعتقلين السياسيين، كما و نجدد دعواتنا للمسؤولين في ““الأسايش”“ إلى ضرورة الالتزام بالعهود و المواثيق الدولية و خصوصا فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان.

مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان

هانوفر/ ألمانيا

14/08/2017