محرك البحث
مسؤول أمريكي: دعم “الوحدات الكردية” لا يزال مصدر إزعاج خطير في العلاقات التركية الأمريكية
حول العالم 02 نوفمبر 2021 0

كوردستريت || وكالات 

أكد إيلان بيرمان، نائب رئيس المجلس الأميركي للسياسة الخارجية، والخبير في الأمن الإقليمي للشرق الأوسط، أنه “من الواضح أن استمرار دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب لا يزال مصدر إزعاج خطير في العلاقات التركية الأميركية”.

ويرى بيرمان أن “المشكلة قديمة، وهي مستمدة من قرار إدارة باراك أوباما دعم الأكراد في كفاحهم ضد داعش بدلا من الاستثمار في نهج عسكري مباشر منذ البداية، وورثت إدارة دونالد ترامب هذه السياسة وواصلتها، حتى مع توسيع نطاق القتال ضد داعش”.

ونقل موقع الحرة عن بيرمان أن “الأكراد ضروريون لواشنطن لأن الولايات المتحدة تريد منع عودة داعش في سوريا، واحتواء مشكلة المقاتلين الأجانب وكذلك اللاجئين هناك، وهي نقاط احتكاك رئيسية بين واشنطن وأنقرة”.

من جهته استبعد السفير السابق جيمس جيفري، تماما أن يكون إردوغان حصل على “ضوء أخضر” من بايدن خلال اجتماعهما في قمة دول مجموعة العشرين في إيطاليا الأحد الفائت، وقال: “لا يوجد أي شك في أن إردوغان لم يحصل على أي شيء مرض من الرئيس بايدن”.

وعزا جيفري ذلك إلى أن “الولايات المتحدة موجودة في شمال شرق سوريا، ولا يمكن أن تتخلى عن شراكتها مع قسد لأنها فعالة جدا ضد داعش وعناصره الإرهابيين الذين لا يزالون يشكلون تهديدا”.

وبحسب جيفري فإن “أي حركة في شمال شرق سوريا سواء شرق أو غرب المنطقة الموجودة فيها تركيا الآن، سيدفع القوات التركية إلى الاشتباك مع القوات الأميركية”.

واضاف: “ليس هذا فقط، بل القوات الروسية الموجودة شرق وغرب القوات التركية الموجودة هناك وهذا يمثل تعقيدا آخر؛ هذه عملية معقدة جدا بالنسبة للقوات التركية”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬027٬329 الزوار
  • Ashley
  • Cedric
  • Genesis
  • ahmed nemri
  • Walter
  • Lionel
  • Denny
  • Lucio
  • رياض العثمان
  • Samantha

%d مدونون معجبون بهذه: