محرك البحث
مصادر : أنقرة تقود المفاوضات مع واشنطن و موسكو إما لتنفيذ مطالبها السابقة ، أو الانتقال لشن عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر إعلامية تركية أن أنقرة تود أن تقود المفاوضات الجارية مع أميركا وروسيا إما لتنفيذ مطالب سابقة، أو الانتقال لوضع الجدول الزمني المطلوب لشن العمليات العسكرية الجديدة في شمال سوريا.

وأضافت هذه المصادر نقلاً عن مسؤولين أتراك قولهم : إن تركيا طالبت الجانب الروسي بمنطقة 30 كيلومتراً خالية من قوات سوريا الديمقراطية وأن لا يكون انتشار قوات النظام شكلياً، وأن تقطع هذه القوات أي علاقة لها مع “قسد”، وهو ما يبدو صعباً، بينما طالبت الجانب الأميركي بمنطقة تمتد إلى 30 كيلومتراً خالية من عناصر قسد وإخراج جميع قيادات حزب العمال الكردستاني من المنطقة، وإيجاد قوى محلية لإدارة هذه المناطق.

وأشارت المصادر إلى أن تركيا لم تحدد شروطاً جديدة بقدر ما هي مطالب سابقة، كانت قد طرحت قبل سنوات وتتعلق بمناطق الشمال السوري.

وكانت مصادر في قسد ، أكدت أن الأميركيين يتمسكون بموقفهم المعلن ولا يؤيدون عملية عسكرية تركية في المنطقة، مشيرة إلى أن الضغط التركي في شمال سوريا له صلة بالوضع الداخلي لديهم، ولكن أميركا لا تبدو مستعدة للتخلي عن تواجدها العسكري في سوريا في الظروف الدولية الحالية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: