محرك البحث
مصادر تكشف الهدف من التغيرات الأمريكية في فصيل “مغاوير الثورة” شرق سوريا.

كوردستريت || الحسكة 

كشفت مصادر ميدانية   لشبكة كوردستريت أن التغيرات التي أجرتها الولايات المتحدة  في فصيل جيش سوريا الحرة (مغاوير الثورة سابقاً )، في التنف عند المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني، هو خطوة أولى في مسار زيادة دعم واشنطن للفصيل.

وأوضحت هذه المصادر أن التحالف الدولي اتفق مع جيش سوريا لزيادة عدد المقاتلين بنحو ألفين كحدٍّ أدنى على مراحل، وإعادة توزيعهم على كتائب ذات قيادة موحدة، بما يضمن تحصين قاعدة التحالف في التنف، والتي تعد أكبر وأهم القواعد الأمريكية في سوريا.

وأضافت أن زيادة تعداد عناصر الفصيّل سيكون مترافق مع تدريبات عسكرية، تتركز على أساليب وتكتيكات التصدي للهجمات الصاروخية، والهجمات بمسيّراتٍ انتحارية، التي عادت لتتصاعد في الآونة الأخيرة، كما ستشمل التدريبات طُرق تحصين المواقع النفطية وأساليب الدفاع عنها.

وكانت مصادر أخرى أكدت في وقت سابق لكوردستريت أن الهدف من التغييرات في الفصيل المذكور، هو محاولة خلق بديل مستقبلي لقوات سوريا الديمقراطية بالاعتماد على العشائر العربية في المنطقة.

300


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: