محرك البحث
مصادر طبية : أكثر من 3300 مريض بالسرطان في مناطق شمال غرب سوريا يعانون من صعوبة في تأمين العلاج اللازم

كوردستريت || متابعات 

أعلنت مصادر طبية في إدلب أن أكثر من 3300 مريض بالسرطان في مناطق شمال غرب سوريا يعانون من صعوبة  في تأمين العلاج المناسب لحالاتهم الحرجة، وذلك بسبب النقص الحاد في الجرعات والأجهزة الطبية، وخاصة الأجهزة الإشعاعية..

وأضافت هذه المصادر أن ما فاقم المعاناة هو إغلاق معبر (باب الهوى) الحدودي مع تركيا، وحرمانهم من العلاج المجاني منذ كارثة الزلزال مشيرة إلى أنه تم مُنع نحو 1200 مريض بالسرطان من دخول المستشفيات التركية، فيما عاد 400 مريض بسبب توقف العلاج بعد الزلزال.

وأشارت إلى أن الكوادر الطبية العاملة في إدلب سجلت أكثر من ألف حالة إصابة جديدة بالسرطان بينهم أطفال ونساء.

ولفتت إلى أنه يتم تقديم العلاج المجاني لحوالي 40٪ من المصابين بالأورام، بينما يعتمد علاج 35٪ على تقديم جرعات غير مجانية، فيما يحتاج 25٪ من المرضى للعلاج خارج سوريا.

وكان ناشطون في المؤسسات الطبية والإعلامية أطلقوا حملة بعنوان “أنقذوهم” بهدف إنقاذ مرضى السرطان في شمال سوريا والمطالبة بتوفير المعدات الطبية اللازمة لعلاج المرض.

وناشد الناشطون في بيان لهم العالم ومؤسساته وأهله بضرورة إنقاذ مرضى السرطان المحاصرين محلياً ودولياً ضمن الجغرافيا المنسية لشمال سوريا على المستوى الدولي والإنساني.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: