محرك البحث
مصادر محلية :حملة التجنيد الإجباري التي أطلقتها قسد في الرقة أثرت بشكل كبير على الأعمال اليومية للمواطنين.

كوردستريت || الرقة

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” تواصل حملة التجنيد الإجباري التي أطلقتها منذ 3 أيام في الرقة بهدف اعتقال الشبان وسوقهم إلى الخدمة الإلزامية .

وأضافت هذه المصادر أن الحملة تشمل الشبان الذين تترواح  مواليدهم ما بين 1998 –  2004 مشيرة إلى أن النصيب الأكبر من الحملة كان لأبناء الريف، حيث اتخذ عناصر قسد من القرى مكان تجوالهم لملاحقة أبناء المنطقة.

وأوضحت أن حملة التجنيد الإجباري التي أطلقتها قسد، أثرت على حركة عمل الأسواق والعاملين وطلاب المعاهد ذوي دورات التقوية والعاملين بالمحال التجارية ،وحتى أبناء الريف الذين يعملون بالأراضي الزراعية.

وأشارت إلى أن أهالي مدينة الرقة اعتبروا أن هذه الحملة إجراء تعسفي بحق شباب مدينة الرقة لما سبّبته من أضرار وإعاقة لبعض الأعمال اليومية التي يقومون بها، كما أثّرت أيضاً على عمال الساحات الذين يكسبون رزقهم وخاصة ذوي المواليد المطلوبة للتجنيد .

ونوهت المصادر إلى أن حملة التجنيد الإجباري لم تقتصر على أبناء مدينة الرقة، وإنما لوحق أيضاً الشباب الوافدين من خارج مناطق الرقة مثل أبناء الأهالي النازحين من باقي المحافظات التي هرب الأهالي منها بسبب ممارسات قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

180


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك