محرك البحث
مصدر استخباراتي غربي يكشف لشبكة كوردستريت كواليس لقاء مظلوم عبدي والضابط الأمريكي في قاعدة “خراب عشق ” ليلة الهجوم على راس العين وتل ابيض

كوردستريت || خاص 

علمت  شبكة كوردستريت الإخبارية من مصدر استخباراتي غربي فضل عدم ذكر اسمه ( كونه غير مخول بإصدار  التصاريح )  ان ليلة الهجوم التركي على راس العين وتل ابيض قد استدعى  ضابط امريكي برتبة (عقيد )  مظلوم عبدي الى قاعدة “خراب عشك”  فوراً التي تقع في جنوب شرق كوباني 40 كم ..

.

المصدر كشف لشبكة كوردستريت بانه فور وصول ( عبدي) الى القاعدة العسكرية تم اجراء لقاء مغلق معه استمر ساعتين من الوقت..

وبحسب المصدر ان الضابط الأمريكي برتبة عقيد يدعى ( جوزيف) قد نقل شروط البنتاغون الى “مظلوم عبدي ”  مقابل منع وقوع الهجوم التركي على راس العين وتل ابيض..

وأكد المصدر ان الشروط هي : 

1- قطع العلاقة مع الحزب العمال الكوردستاني نهائياً 

2- قطع العلاقة مع النظام السوري وايران نهائياً 

3- قطع البترول عن النظام السوري  نهائياً 

4- عدم فتح أية علاقة دبلوماسية مع اي طرف بدون علم الأمريكان 

5- العمل على توحيد الأطراف السياسية الكوردية  وإعادة البشمركة روج  الى سوريا 

 

.

وبحسب  المصدر ذاته  بانه فور سماع مظلوم عبدي لهذه الشروط من الضابط الأمريكي طلب منحه 5 دقائق لإجراء اتصال خارجي مع شخصية قيادية في  العمال الكوردستاني..

وأشار مصدرنا أن  غرفة التنصت والرصد للقاعدة الأمريكية في  ( خراب عشك) قد التقط المكالمة الهاتفية التي  اجراها  ( عبدي )  مع “جميل بايك ” عضو الهيئة الرئاسية في حزب العمال الكوردستاني 

 

.

وبعد انتهاء المكالمة عاد ( عبدي )الى الاجتماع  متشائماً وأعلن رفضه للشروط الأمريكية ، وفورا  استماع الضابط الأمريكي لهذا ( الرد ) ابلغ البنتاغون  فوراً برفض ( عبدي ) لشروط الأمريكية مقابل حماية تل ابيض ورأس العين .. 

 

.

ولفت مصدرنا ان الأمريكان ابلغوا الاتراك بعدم اعتراضهم على الهجوم التركي على راس العين وتل ابيض فلن يتدخلوا حتى لو وصل هجومهم الى الرقة 

.

وكان مكتب الرئيس التركي  اردوغان قد أعلن في 9 اكتوبر 2019 أن قوات بلاده ستعبر الحدود السورية مع مقاتلي المعارضة ، و أعلن الرئيس التركي بدء عملية عسكرية جديدة في تل ابيض ورأس العين باسم عملية ( نبع السلام ) في شمال سورية ، بهدف إقامة “منطقة آمنة”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: