محرك البحث
مصرع وجرح 11 شخصاً في مظاهرات شيلادزي بإقليم كوردستان ..والديمقراطي الكوردستاني يتهم العمال الكوردستاني بالوقوف وراء الحادثة.
حول العالم 26 يناير 2019 0

كوردستريت || الرصد

.
أكدت مصادر خاصة لكورد ستريت، مصرع شخص وإصابة 10 آخرين اثر مظاهرات شهدتها ناحية شيلادزي في محافظة دهوك، اليوم السبت، وذلك تنديداً بتعرض المنطقة لقصف من قبل تركيا خلال الأيام الماضية.
وأوضحت هذه المصادر، أن المتظاهرين أقتحموا مقراً عسكرياً للجيش التركي، ما أدى إلى وقوع ضحايا بين المتظاهرين، إلى جانب حرق عدد من الآليات العسكرية

 

.

وأضافت ، أن عدداً من المتظاهرين المشاركين في المظاهرة توجهوا إلى مجمع سيري الذي يضم معسكراً للجيش التركي، حيث اقتحموا المعسكر وأضرموا النار في أجزاء منه، مشيراً إلى أن الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات التركية، أدت إلى فقدان متظاهر حياته وإصابة 10 آخرين بجروح ؟اثر إصابتهم بالغاز والأسلاك الحديدية ،حيث تم نقلهم إلى المشافي

.
ونوهت، إلى في أعقاب هذا التصعيد، توجهت المزيد من قوات البيشمركة إلى الموقع، وتمكنت من تهدئة الوضع بنجاح.

وفي تعليق لها على الحدث طالبت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، فيان صبري، اليوم السبت، بإنهاء الوجود غير الشرعي لحزب العمال الكوردستاني على أراضي إقليم كوردستان وإيقاف القصف العشوائي من الجانب التركي. مبينةً أن العمال الكوردستاني استغل المظاهرات السلمية اليوم في شيلادزي بدهوك لصب الزيت على النار.

.

وأستنكرت صبري باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، ما يجري من أحداث في قضاء العمادية، وبالأخص في منطقة شيلادزى وديرلوك التابعة لمحافظة دهوك من استشهاد ستة مواطنين أبرياء من القصف التركي بسبب وجود حزب العمال الكوردستاني (البككه) غير الشرعي في المنطقة.

.

وأضافت، أن العمال الكوردستاني استولى على قرى عديدة في أراضي اقليم كوردستان العراق.. كما اختطف في الآونة الأخيرة من قبل الحزب المذكور مواطنان اثنان من أهالي المنطقة، مشددةً على أن وجود الحزب يؤدي إلى مشاكل للقرى والمنطقة من الناحية الأمنية والاقتصادية والاجتماعية لأهالي المنطقة .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: