محرك البحث
مصر توقف حماس كلا تخوض حرب بالوكالة عن ايران
احداث بعيون الكتاب 29 أغسطس 2019 0

كوردستريت || مقالات

توجه أول أمس للقاهرة وفدا من حركة حماس برئاسة عضو المكتب السياسي للحركة روحي مشتهى، ومدير عام قوى الأمن الداخلي بغزة، اللواء توفيق أبو نعيم، يتوجهون إلى العاصمة المصرية القاهرة؛ لإجراء محادثات مع قادة جهاز المخابرات المصرية
كما صرحت الحركة بأن الوفد سيبحث مع المسؤولين المصريين العلاقات المشتركة، وسبل تطويرها، والتخفيف من الحصار الإسرائيلي على غزة.

.

وهنا نقرأ المشهد ونحلل ما بين سطوره ولكم تحليلنا :

للقاهرة هدفين من لقاء وفد حركة حماس بالمسؤولين فى المخابرات المصرية، فالهدف الاول وهو هدف قديم وهو عقد هدنة بين فصائل غزة والاحتلال طويلة الامد، والعودة للحوار مع حركة فتح.
والهدف الثاني وهو هدف جديد وهو الاهم بحكم الظرف الحالي، الا وهو عدم خوض حركة حماس حرب بالوكالة عن ايران، بعد المشاهد الاخيرة بالضاحية جنوب لبنان وإستهداف المركز الاعلامي لحزب الله، وما تعرضت له تجمعات الحشد الشعبي فى العراق من قصف بات شبه معتاد على يد طيران الاحتلال.

فأي حرب قادمة بين حزب الله واسرائيل، ستكون ايران فيها مضطرة لاستخدام وتحريك كافة اداواتها وليس حزب الله وحده (بحكم ما فرضه الميزان العسكري بعد الحرب فى سوريا على حلفاء ايران)، سواء فى العراق أو سوريا او لبنان او قطاع غزة او حتى ربما اليمن البعيد جغرافيا.

وأي حرب بالوكالة حتى لو كانت صورية ستخوضها حركة حماسة نيابة عن ايران، لن يدفع ثمنها الا المتضرر الوحيد شعبنا العربي الفسطيني بقطاع غزة، وأي معركة غير صورية كما أعتدنا أو معارك الليل الواحد سيكون المستهدف منها سيناء.

.

مصر تسطيع تحقيق الهدنة بين الطرفين (الاحتلال والفصائل) وتخفيف ضغوط الاحتلال على الفطاع، وزيادة المساعدات بشكل كبير جدا، وفتح ملف تبادل الأسرى، وعمل ميناء بحري بقطاع غزة على أن يكون ممراً تجارياً بإشراف مصري – دولي، وغيرها من الامور، ولكن كل ذلك وأكثر يتم لو غلق الحمساوي أذنه عن وساوس طهران والدوحة وأردوغان حتى نهاية 2020م.

ولا يفوتنا إصرار مصر على أحترام حركة حماس وكل من ينتمي بالقطاع لها بعدم الاساءة لشعوب وحكام دول الخليج العربي، وعلى أثره صرحت حركة حماس فى تصريح هو الاول من نوعه، عندما قالت “أن علاقات الحركة مع ايران ليست على حساب علاقاتها مع الدول العربية خاصة دول الخليج”. والاشارة هنا واضحة للمملكة العربية السعودية والامارات العربية تحديدا، بعد ما تم بثه من كم هائل من التجاوزات من القطاع بحق السعودية والامارات.


أخيرا وليس أخرا أعرض عليكم خبر نشر بكافة الصحف والمواقع المصرية والعربية، وهو برأيي أن هذا الخبر يكمل أخر قطعة بازل فى الصورة التى تناولت تحليلها أعلى.

.

ويقول ذلك الخبر :

دعا المدير التنفيذي لمشروعات هيئة التعمير والتنمية الزراعية في مصر، اللواء محمد حلمي، المواطنين إلى الإسراع في استلام أراضيهم في شمال سيناء، وأوضح أن المواطنين الراسية عليهم مزادات شمال سيناء (بئر العبد، رابعة، سهل الطينة) والحاصلين على الموافقات الأمنية يجب عليهم استلام الأراضي في موعد أقصاه 30 سبتمبر 2019.

وأضاف حلمي أنه سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية والتوجه إلى الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية في موعد أقصاه 30/10/2019 للتوقيع على العقود الابتدائية ثم الذهاب إلى قطاع الموارد المائية والري بشمال سيناء وذلك لإنشاء روابط مستخدمي المياه على المآخذ.

فمصر تسعى لزيادة عدد السكان في سيناء لـ6 أضعاف حتى يصل إلى 3.5 مليون نسمة عام 2027، وتتمكن بعد ذلك من توطين 8 ملايين مصري عام 2052م.

.

فادي عيد وهيب

الباحث والمحلل السياسي بشؤون الشرق الاوسطوشمال افريقيا

[email protected]



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: