محرك البحث
مصطفى المشايخ يؤكد لكوردستريت بأن التحالف الكوردي لبى دعوة “حميميم”…والتقدمي يوضح في مؤتمر صحفي أسباب رفضهم الحضور
ملفات ساخنة 16 ديسمبر 2016 0

.

كوردستريت – سليمان قامشلو

.

أصدر المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا بيانا صحفيا الْيَوْمَ الجمعة في مدينة القامشلي  بخصوص الدعوة إلى حميميم، جاء فيه بأن وفد من حزبهم التقى مع قيادة القاعدة العسكرية، وتناول الاجتماع الأوضاع في سورية بشكل عام والوضع الكوردي بشكل خاص، مشيرا بأن الروس أبدوا تعاطفهم مع الشعب الكوردي، وتأييدهم لحقوقهم القومية.

.
وأضاف التصريح بأن وفد الحزب اقترح على الجانب الروسي ضرورة دعوة جميع ممثلي الأطر الكوردية القائمة إلى موسكو أو حميميم للتباحث في سبل توحيد الموقف الكوردي، وتشكيل وفد كوردي موحد ومشترك ويكون مخولاً للتفاوض مع الجانب الحكومي أو في المحافل الدولية الخاصة بسوريا، وأوضح بأنه بعد عدة أيام وُجّهت دعوات إلى عشرة أحزاب من التحالف الوطني الكردي”HEVBENDI” ومن حركة المجتمع الديمقراطي “” TEV – DEM لكنهم طلبوا من الروس ضرورة توجيه الدعوة إلى المجلس الوطني الكوردي أيضا ” ENKS “، وفي النهاية وُجهت الدعوات إلى ” 24 “حزباَ للحضور إلى حميميم للتباحث مع الروس، وبحضور ممثلي وزارة الخارجية الروسية حول الأزمة السورية وتحقيق المصالحة بين الأطراف الكوردية وتشكيل وفد كوردي للتفاوض.

.
وتأسف التصريح بأن المجلس الوطني الكوردي اتخذ قراره بعدم المشاركة في الوفد بسبب عدم مشاركته في الأعمال التحضيرية التي سبقت الدعوة, أما حركة المجتمع الديمقراطي بحسب نص التوضيح ” فتشبثت برأيها على أن الوفد الذي زار حميميم منذ عدة أشهر سيكون الوفد المفاوض بعد إضافة عضو من حزبهم وآخر من التحالف، منوها بأن حزبهم أرسل قبل ذلك رسالة إلى الطرف الروسي حدد فيها ملامح الوفد المرتقب وذلك على النحو التالي “اثنان من تف دم, اثنان من المجلس الوطني, واحد من التحالف, واحد من الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا” معتبرين بأن مثل هذا الوفد إن تم دعوته سيكون “التعبير الحقيقي للواقع السياسي الكردي وستتمثل فيه كل الأطر القائمة”

.
واختتم التصريح بأنهم في الحزب تناقشوا في هذا الموضوع مع بعض أحزاب المجلس الوطني الكوردي قبل اتخاذهم القرار على المشاركة ومع التحالف الوطني الكردي ومع تف دم، إلا أن الجهود التي بذلت من جانب حزبهم لم تصل حسب قوله “إلى توافق كوردي ومصالحة بين الطرفين تف دم – والمجلس الوطني الكردي” مشيرا بأنهم وبهذا الشكل فإنهم سيكونون قد فوّتوا الفرصة مرة أخرى على تشكيل وفد كوردي مشترك، وعلى الدعم الروسي للشعب الكوردي من أجل تحقيق حقوقه القومية المشروعة، مؤكدا بأنه وللأسباب الأنفة ذكرها اعتذرنا للجانب الروسي عن المشاركة.

.
وفي سياق متصل صرح “مصطفى مشايخ” رئيس التحالف الوطني الكوردي في سوريا لمراسل شبكة كوردستريت الإخبارية بأنهم تلقوا الدعوة من الطرف الروسي، وبأنه تم تلبية الدعوة من قبل التحالف، موضحا بأنه تم هذا اللقاء، وبأن الحزب الذي غاب هو حسب وصفه “يتحمل نتائج غيابه” ونوه بأن المحور الأول في اللقاء كان “المصالحة الكوردية الكردية” وتشكيل وفد كوردي مستقل بغية المشاركة في حوارات السورية السورية وبرعاية دولية لحل الأزمة في البلد، ولحل القضية الكوردية وهي إحدى القضايا الأساسية في البلد.

.
واختتم تصريحه لشبكة كوردستريت  بأن جميع الأحزاب الكوردية شاركت في الدعوة عدا أحزاب المجلس وحزب التقدمي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬015 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: