محرك البحث
مصطفى مشايخ لكوردستريت: لم يكن هناك تمثيل حقيقي للشعب الكوردي في جنيف … المجتمع الدولي متقاعس عن حل الأزمة في سوريا
ملفات ساخنة 06 فبراير 2016 0

كوردستريت- روج أوسي

.
في حواراً خاص لشبكة كوردستريت مع مصطفى مشايخ نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا “يكيتي” وحول موقع حزب الوحدة حالياً أوضح السياسي الكوردي أن حزبهم يناضل بين صفوف جماهيره في كافة المناطق الكوردية وفي الخارج، من أجل نيل حقوق الشعب الكوردي وحل قضيته وفق العهود والمواثيق الدولية، مضيفاً أن الحزب يناضل مع الأطراف الوطنية السورية من أجل حل الأزمة السورية المستعصية، وبناء دولة سوريا، دولة الحق والقانون، دولة لكافة مكوناتها، دولة نظام ديمقراطي فدرالي لا مركزي.

.
وحول المشروع السياسي لكتلة أحزاب المرجعية أشار مصطفى مشايخ أن الكتلة السياسية تستعد الآن لعقد مؤتمرها التأسيسي خلال الأيام القليلة القادمة بهدف تشكيل إطار سياسي، وسيكون عنوانها الأبرز استقلالية القرار الكوردي، والانطلاق من الأرضية الوطنية الكوردية السورية، مضيفاً أن هذا الإطار سيعمل مع كافة الفصائل الكوردية الوطنية من أجل نيل حقوق الشعب الكوردي من جهة، والعمل مع الأطراف الوطنية السورية من أجل حل الأزمة السورية من جهة ثانية.

.
“ومضى إلى القول” إنه في هذه المرحلة تم إنجاز مشاريع المؤتمر، ومشروع الوثيقة السياسية، والنظام الداخلي، معتبراً هذه المشاريع عبارة عن مسودات ستعرض على المؤتمر للمناقشة، وبعدها للتصديق، مشيراً إلى أن جاهزية الكتلة في الأيام الأخيرة، وأنه سيكون هناك اسم جديد أو إطار أو جسم سياسي جديد بين الجماهير الكوردية “على حد وصفه”.

.
وفيما يتعلق بموقف حزبه من ما يجري في جنيف أكد نائب سكرتير حزب “يكيتي لشبكة كوردستريت أنهم يؤيدون كافة المؤتمرات والحوارات التي يتم عقدها من أجل حل الأزمة السورية، لأن الشعب السوري عانى كثيراً من العذاب والدمار والخراب والتهجير “على حد وصفه”.

.

مشيراً إلى أن المجتمع الدولي يتقاعس من أجل حل الأزمة، وأن عدم جديتهم ظهرت بوضوح في مؤتمر الرياض، وفي مؤتمر جنيف، مضيفاً أن تمثيل المكون الكوردي في المؤتمرين كان ناقصاً حيث لم يكن هناك التمثيل الحقيقي للشعب الكوردي.

.
وتمنى السياسي الكوردي أن يكون التمثيل حقيقا للمكون الكوردي ولكافة المكونات الأخرى المتعايشة ضمن سوريا في الحوارات أو الجولات القادمة لمؤتمر جنيف.

.
وعن وجهة نظره حول مشاركة سكرتير حزبهم في مناسبات “الإدارة الذاتية” في عفرين أكد مشايخ أن حزبهم يرى أن الإدارة ضرورة وحاجة موضوعية لإدارة المنطقة ولملء الفراغ الإداري وإيجاد آليات إدارية وتنظيمية لسكان المنطقة، مشيراً إلى أنهم شاركوا في إحياء الذكرى الثانية لتأسيس “الإدارة الذاتية” وكذلك قيادة الحزب شاركت في منطقة عفرين،

.
معتبراً ذلك واجب أخلاقي وإنساني وقومي “على حد وصفه”، مضيفاً أن على الحركة الكوردية صيانة هذه الإدارات، بغية تطويرها وإغنائها وتوسيعها، لتستطيع خدمة الشعب الكوردي وكافة المواطنين المتعايشين في المنطقة الكوردية.

.
وحول كيفية نظره إلى مستقبل سوريا أكد نائب سكرتير حزب “يكيتي لشبكة كوردستريت” بأنه متفائل لإيجاد حل سياسي للأزمة، مشيراً إلى أن الحقيقة المرّة في هذه المرحلة هي أن سوريا كدولة وكمؤسسات وككيان منهارة تقريباً، مضيفاً أن سورية تمر بنفق مظلم “على حد تعبيره”، وأنه لابد من تضافر كافة الجهود الوطنية والدولية والإقليمية لخروج البلد من هذا النفق المظلم.

.
وأنهى السياسي الكوردي حواره مع شبكة بمناشدة عبر كوردستريت لكافة القوى الكوردية بوحدة الموقف الكوردي، وتوحيد الصفوف من أجل تمثيل المكون الكوردي كطرف مستقل في المؤتمرات القادمة، سواء أكانت جنيف 3 أو غيرها، وإيجاد رؤية سياسية مشتركة لتحمل مطالب الشعب الكوردي وتستطيع أن تعبر عن مطالبه في المحافل الدولية، مختتماً حديثه بقوله “أتمنى التوفيق والنجاح للمنبر الحر “موقع كورد ستريت”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬773 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: