محرك البحث
معارك كر وفر تدور” في احياء الرقة و “قوات سورية الديمقراطية” تحاول الوصول الى المركز المدينة،

كوردستريت تقرير خاص ||

نـوجـدار تـمي. 

أكدت مصادر في “قوات سورية الديمقراطية” التي تتولى الوحدات الكردية مهام السيطرة أن الاشتباكات مستمرة في حي هشام بن عبد الملك، جنوب شرق مدينة الرقة، مشيرة إلى مقتل عدد من مسلحي “داعش” يوم الثلاثاء والاربعاء في هذه الاشتباكات، في وقت تدور فيه منذ أيام اشتباكات مماثلة في حي نزلة شحادة، جنوب مدينة الرقة، من دون تحقيق حسم نهائي.
وعلى الرغم من تأكيد مصادر مقربة من “سورية الديمقراطية” بأنها باتت على بُعد مئات الأمتار من مركز المدينة، وسيطرت على منطقة الكراجات، الا أن مصادر محلية أكدت أن “معارك كر وفر تدور”، وأن خارطة السيطرة تتبدل بين يوم وآخر.

وحسب المصادر الإعلامية “، أن طيران التحالف “دمّر أغلب المرافق الحيوية في المدينة، خصوصاً المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس”، مشيرة إلى أن نسبة التدمير تكاد تصل إلى مائة في المائة على هذا الصعيد، لافتة إلى أن نسبة التدمير في أحياء وحارات الرقة تصل إلى 40 في المائة.

وكما قال المصادر أن “قوات سورية الديمقراطية” باتت تسيطر على نحو 45 في المائة من مدينة الرقة، إذ انتزعت السيطرة من تنظيم “داعش” على أحياء: السباهية، الرومانية، اليرموك، القادسية، بريد الدرعية، وقسم من نزلة شحادة، المشلب، الصناعة، وأجزاء المدينة القديمة، البتاني، تل البيعة، وأجزاء من هشام بن عبد الملك، والجسر الجديد المقام على نهر الفرات الذي يحاذي مدينة الرقة من الجهة الجنوبية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: