محرك البحث
معتقل شاب يكشف لكوردستريت كواليس اعتقالهم لدى قوات الاسايش…ويقول بإن معنويات المعتقلين “عالية جدا”

كوردستريت – سيفال محمد

أكد “عمر صالح جميل” عضو في الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا “لقد تم اعتقالي في شارع أثناء ذهابي إلى المدرسة، علما إنني طالب مدرسي في الصف الثالث العلمي، وابن صالح جميل عضو اللجنة المركزية” وذلك في حوار خاص أجرته مراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية معه.

.
وقال “تم اعتقالنا على خليفة استقبال جنازة الشهيد البيشمركة حبيب قدري الذي استشهد في ساحات النضال ضد أكبر وأشرش منظمة إرهابية وهو تنظيم داعش الإرهابي، قامت قوات اسايش ال”pyd” باعتقالي أربعة أشهر وإحدى عشرة يوما”

.
وأضاف “لا توجد أية أسباب واضحة لاعتقالنا، غير أننا شاركنا في مظاهرات غير مرخصة من الإدارة الذاتية، وعند اعتقالي في أول الأمر تعرضت لضرب وايضاالرفيق ” غياث” ولكن في السجن لم يتعاملوا معنا بقسوة، ولم يستخدموا أساليب سوى أن التعذيب كان نفسيا”

.
وتابع القول “الشئ الأصعب أنهم حققوا معنا، وأعيننا مغمضة، والأصعب من ذلك كان على يد اخ كوردي ولكن بطرق بعثية”

.
وحول وضع باقي المعتقلين أوضح “جميل ” بأن معنوياتهم في السجن “عالية جدا” اما الوضع الصحي نوه قائلا ” الوضع الصحي لبعض الرفاق متدهور كرفيق ” محمد إسماعيل ” عضو المكتب السياسي لpdk_s و”غياث” كلا منهما يلزمه عملية جراحية”

.
واختتم “جميل” حديثه مشيرا بأنه تم الإفراج عنهم بشكل “مفاجئ، وبدون ذكر الأسباب “



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 959٬351 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: