محرك البحث
أخر الأخبار
مقاتلو المعارضة السورية يحاولون قطع طريق سريع في الشمال
ملفات ساخنة 19 يونيو 2013 0

(رويترز) – قالت جماعات معارضة سورية ان مقاتلي المعارضة هاجموا طريقا سريعا هاما في شمال سوريا يوم الاربعاء في محاولة لخنق طريق امداد رئيسي لقوات الرئيس السوري بشار الاسد في المنطقة.

وبدأت قوات الاسد يدعمها مقاتلو حزب الله اللبناني بعد سيطرتهم على بلدة القصير الاستراتيجية هجوما جديدا لاستعادة المناطق الشمالية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة ومعاقلهم الاخرى حول دمشق.

وقال المرصد السوري ان المقاتلين استولوا على نقطة تفتيش عسكرية على طريق اريحا اللاذقية وهو جزء من طريق دولي يمر عبر حلب كبرى المدن السورية وحتى حدود تركيا.

وقالت جماعات معارضة اخرى ان قوات المعارضة سيطرت على ثلاث نقاط تفتيش وانها تحتاج الى السيطرة على ثلاث نقاط اخرى حتى تتمكن من قطع طريق الجيش الى الطريق السريع إم5.

وقال محمد فيزو وهو متحدث باسم مقاتلي المعارضة ان هذه معركة هامة جدا لخنق خطوط امداد النظام بين معاقله الساحلية والشمال خاصة مدينة ادلب والتي تعد واحدة من آخر المواقع التي يسيطر عليها في محافظة ادلب.

وأضاف ان النظام يرد بقصف الطريق السريع والدفع بطائراته النفاثة لقصف القرى المجاورة.

وتحاول قوات الاسد استعادة حلب حيث تخوض القوات الحكومية معارك دامية مع قوات المعارضة منذ نحو عام.

ولاتزال القوى الكبرى مختلفة حول طريقة التعامل مع الازمة السورية التي خيمت على قمة مجموعة الثماني هذا الاسبوع في ايرلندا الشمالية ولم يحدث خلالها اي انفراجة سياسية. وتريد الولايات المتحدة تنحية الاسد ووعدت بتسليح المعارضة لكن روسيا مورد السلاح الرئيسي له تعارض هذه السياسة.

وعقدت خلافاتهما جهودهما المشتركة لدفع الحكومة السورية والمعارضة الى طاولة محادثات السلام “جنيف2” والتي أصبحت غير متوقعة الآن قبل اغسطس اب.

وذكر رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري ومقره بريطانيا انه اذا نجح مقاتلو المعارضة سيقطعون كل طرق الامداد البرية بين شمال سوريا وساحل البحر المتوسط حيث توجد أكثر المواقع العسكرية السورية تحصينا.

وقالت جماعات معارضة ووسائل اعلام حكومية سورية يوم الأربعاء انه سمع دوي انفجار قرب موقع عسكري في مدينة اللاذقية الساحلية.

وقال التلفزيون الحكومي ان الانفجار نتج عن عطل فني في مخزن أسلحة بالقاعدة الهندسية العسكرية وان ستة اشخاص اصيبوا بجروح.

وقال المرصد السوري الموالي للمعارضة السورية ان الانفجار في القاعدة التي تقع على المشارف الجنوبية لمدينة اللاذقية لم يتضح سببه حتى الان لكنه قال ان 13 جنديا أصيبوا بجروح بعضهم حالته خطيرة.

ويندر حدوث انفجارات في اللاذقية وهي معقل لانصار الاسد.

وأعلنت جماعة معارضة سورية المسؤولية في تسجيل فيديو عن قتل أربعة رجال شيعة في لبنان هذا الاسبوع مع امتداد الصراع السوري الى لبنان.

وفي الفيديو الذي بثته يوم الثلاثاء جماعة تطلق على نفسها “سرية المجاهدين السورية” قال أحد مقاتليها ان السرية قتلت الرجال الاربعة وهم يحاولون دخول سوريا.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: