محرك البحث
مقتل القائد العسكري لجبهة النصرة في سوريا
ملفات ساخنة 14 أغسطس 2013 0
كورد ستريت / أكدت معلومات صحفية مقتل القائد العسكري العام لما يسمى جبهة النصرة في سوريا المدعو عماد الأحمد الحمد .

وقتل المدعو عماد الأحمد الحمد وهو القائد العسكري العام لجبهة النصرة في سوريا وأمير الجبهة في دير الزور بحي الحويقة في عملية خاصة للجيش السوري.

في سياق متصل، ذكرت مصادر إعلامية أخرى أن المدعو “أبو جهجاه” وهو إرهابي تونسي، قد قُتل مع إرهابيين آخرين من تنظيم “القاعدة” في رأس العين في محافظة الحسكة.
وفي دير الزور، اسفرت اشتباكات الجيش السوري مع المجموعات المسلحة في الحويقة عن مقتل عدد من المسلحين عرف منهم “بلال طالب الدغر” وهو متزعم ما يسمى “كتائب المصطفى”، و”أبو الزير الديري” الملقب “أسد الإقتحامات”،  و”أحمد المشرق” وهو متزعم ما يسمى “كتيبة الصاعقة” وآخرين.
وفي قلعة الحصن بريف تلكلخ استهدف الجيش السوري احد أوكارالمجموعات المسلحة مما أدى إلى قتل عدد منهم وجرح آخرين  عرف منهم القائد الميداني احمد عروة الزعبي، وليد خالد الجلخ، وليد الحصني، محمد ابن نشوان الحصني، حسان احمد صطيف، خالد محمود جناد، علي الدرة، محمد محمود عواد ، بو جواد الدوماني وعيسى احمد غريب.
كما قضت وحدات الجيش على عدد من مسلحي “جبهة النصرة” بعضهم من الجنسيتين الفلسطينية والتونسية في سلسلة عمليات نفذتها اليوم ضد أوكارهم في الغوطة الشرقية وقرى وبلدات بريف دمشق.
ودمر الجيش مدفع هاون وجرافة كان المسلحون يستخدمونها لإقامة السواتر الترابية وقطع الشوارع في حي برزة وقضى على أعداد منهم قرب تلة المسطاح والمزارع المحيطة بمشفى تشرين ومن بين القتلى أنس الأغواني متزعم إحدى المجموعات المسلحة.
وتم إيقاع أفراد مجموعة مسلحة قتلى في بلدة عربين ومن بينهم أحمد الشرار بينما اشتبكت وحدة من الجيش مع مسلحين في محيط دوار المناشر وقضت على معظمهم من بينهم محمد صوان.
وفي الغوطة الشرقية نفذ الجيش عمليات نوعية ضد أوكار المسلحين في بلدتي دير سلمان وحتيتية التركمان وأوقع العديد من القتلى بين صفوفهم ومن بينهم بركان كمال وموفق كريم متزعما مجموعتين مسلحتين.
وتم إيقاع العديد من مسلحي جبهة النصرة قتلى في بلدتي الذيابية وحجيرة من بينهم الفلسطيني سامي الأحمد ومحمد يحيى منديل متزعم إحدى المجموعات المسلحة وعدد من أفراد مجموعته إضافة إلى تدمير وكرين للمسلحين في شارع ابو اسماعيل وقرب مسبح الجرناوي في بلدة الحسينية ما أدى إلى مقتل وإصابة جميع من فيهما وتدمير عتادهم وذخيرتهم ومن القتلى التونسي الطاهر بوسنين.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: