محرك البحث
مقتل شرطي وصديقته بالقرب من باريس بيد رجل اعلن ولاءه لتنظيم الداعش
حول العالم 14 يونيو 2016 0

(فرانس برس) قتل رجل اكد ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية شرطيا بطعنات عدة بالسكين مساء الاثنين امام منزله الذي عثر فيه على جثة صديقته، في بلدة بالقرب من باريس في اوج مباريات كأس اوروبا لكرة القدم وبعد سبعة اشهر على اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

.

وقتل المهاجم الشرطي الذي كان بلباس مدني، امام منزله. وقد تحصن بعد ذلك في شقة ضحيته في مانيانفيل في منطقة ايفلين قبل ان يقتل برصاص القوات الخاصة الفرنسية.

.

وداخل المنزل، عثر رجال الشرطة على جثة صديقة الشرطي وابنهما الذي يبلغ من العمر ثلاثة اعوام “سالما لكن في حالة صدمة”.

وبعد ساعات افادت وكالة أعماق المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية أن “مقاتلا من الدولة الإسلامية” قتل الزوجين بالقرب من باريس.

.

وذكرت مصادر في الشرطة ان الرجل “اعلن انتماءه الى الجماعة الجهادية” خلال المفاوضات مع القوات الخاصة. وقال شهود عيان للمحققين انه هتف “الله اكبر” عند مهاجمته الشرطي.

وفتح نيابة مكافحة الارهاب تحقيقا في الهجوم.


واكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي “سيعقد اجتماعا” في قصر الاليزيه عند الساعة 7,45 من الثلاثاء في الاليزيه، أنه سيتم كشف “الطبيعة الدقيقة (…) لهذه المأساة الفظيعة”.

.

ويأتي هذا الهجوم بعد يومين من اعتداء أورلاندو في الولايات المتحدة الذي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة نحو خمسين آخرين بجروح داخل ملهى ليلي للمثليين، نفذه أميركي من أصل أفغاني بايع تنظيم الدولة الإسلامية. واعلنت وكالة اعماق ايضا ان مجزرة اورلاندو نفذها “مقاتل من تنظيم القاعدة”.

.

ومنذ اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، تعيش باريس تحت تهديد الارهاب. وهي تستضيف في هذه الاجواء منذ العاشر من حزيران/يونيو مباريات كأس اوروبا لكرة القدم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬486 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: