محرك البحث
مقتل وجرح عدد من عناصر مليشيا الدفاع الوطني إثر غارة جوية خاطئة من الطيران الروسي على نقطة عسكرية في ريف الرقة الجنوبي.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر خاصة لكوردستريت مقتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني”  نتيجة غارة خاطئة من الطيران الحربي الروسي استهدفت محيط نقطتهم العسكرية في بادية الرصافة جنوبي الرقة.

وقالت هذه المصادر: إن الطيران الروسي نفّذ سبع غارات جوية مبنية على إحداثيات قدمها الفيلق الخامس والدفاع الوطني ضد مواقع يعتقد بوجود نشاط لخلايا داعش فيها، ضمن منطقة بادية الرصافة.

وأضافت ، أن الغارة الأخيرة استهدفت محيط نقطة عسكرية تابعة للدفاع الوطني في المنطقة متسببة بمقتل عنصر بشكلٍ فوري، وإصابة اثنين آخرين بجروح خطرة ناتجة عن الشظايا.

وأشارت إلى أن عناصر ميليشيا الدفاع الوطني نقلوا جرحاهم إلى المستشفى الميداني التابع لهم في مركز الدفاع بمدينة معدان شرقي الرقة.

يشار إلى أن باديتي الرصافة وصفيان تشهدان منذ يومين تحليق مكثفاً لطيران الاستطلاع والطيران الحربي الروسي على ارتفاع منخفض، بهدف استكمال عمليات تمشيط المنطقة عبر الجو، بعد تسجيل سقوط الكثير من القتلى والجرحى بصفوف الميليشيات المدعومة روسياً في العمليات التي جرت على الأرض.

100


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: