محرك البحث
مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين ، إثر تفجير انتحاري في منزل قيادي سابق في “الجيش الحر ” بدرعا البلد.

كوردستريت || درعا

أكدت مصادر محلية لكوردستريت مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين نتيجة تفجير انتحاري نفسه في منزل القيادي المحلي السابق غسان أبازيد ضمن أحياء درعا البلد.

وقالت هذه المصادر : إن انتحارياً أقدم على تفجير نفسه، ما أدى إلى مقتله ومقتل كلاً من “مالك السامي، ومالك أبازيد، وياسين فالوجي من أبناء درعا البلد وهم قادة سابقين في الجيش الحر.

وفي نفس السياق أكدت مصادر أخرى أن النظام يستعد لشن حملة جديدة على اليادودة بريف درعا الغربي بذريعة وجود غرباء عنها تابعين لتنظيم داعش ما دفع بوجهاء البلدة إلى مطالبة كل من يُسكِن في منزله أي مستأجر من خارج البلدة، بإحضاره وتسجيل اسمه الكامل في مقر البلدية.

وأشارت هذه المصادر أنه تم نقل عدد من عناصر داعش إلى بلدة اليادودة ومدينة طفس بعد الأحداث التي شهدتها مدينة جاسم، والقضاء على خلية تابعة للتنظيم فيها، لافتاً إلى أن النقل جاء بطريقة مشبوهة وتسهيلات من الأجهزة الأمنية لدى النظام، للقضاء على المعارضين الرافضين للتسوية حتى اليوم في هذه المناطق، وحتى تتمكن قيادات التنظيم من استقطاب أصحاب الفكر الجهادي أو المتشدد في المنطقة.

190


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: