محرك البحث
ممثلية إقليم كردستان للمجلس الوطني الكردي ..عليكم تفعيل المجلس ووقف المهزلة مع طرف الاخر
بيانات سياسية 08 مارس 2015 0

رسالة مفتوحة إلى الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

.

لقد كان توقيع اتفاقية دهوك بتاريخ (22/10/2014) بين (ENKS) و ( TEVDEM) برعاية رئاسة إقليم كردستان العراق، بمثابة فرصة أخرى لتحقيق وحدة الصف والكلمة، في مواجهة المخاطر الكبيرة التي باتت تهدد المنطقة عموماً وكردستان خصوصاً.

.

وبالرغم من المرونة الفائقة التي أبداها (ENKS)، كأحد طرفي هذه الاتفاقية، إلاّ أن الطرف الآخر ( TEVDEM)، لم يستجب للشراكة المنشودة، وتهرب كعادته من استحقاقاتها والتزاماتها، بدءاً من قطعه الطريق أمام المجلس المحلي لـ(ENKS) في كوباني، للمشاركة في الدفاع عن مناطقه ضد داعش، مروراً باستمراره في فرض التجنيد الاجباري وعدم الافراج عن السجناء ومعتقلي الرأي، ومحاولاته التدخل في الشؤون الداخلية للمجلس الوطني الكردي..

.

وانتهاءاً بإعلانهم من طرف واحد وبالضد من اتفاقية دهوك عن خوض الانتخابات البلدية في ما يسمى بـ(كانتون الجزيرة) بتاريخ (13/3/2015)، دون الإكتراث بتحذيرات شريكه (ENKS) من مغبة الاستفراد بإجراء هذه الانتخابات غير الشرعية، كونها لاتحظى بأي إجماع سياسي وشعبي، وتدفع بهذه الاتفاقية نحو الفشل.

.

ولهذا فإننا في ممثلية إقليم كردستان لـ(ENKS)، ندعو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي إلى الإعلان وقبل فوات الآوان، عن وقف العمل باتفاقية دهوك، وقطع الطريق أمام الطرف الآخر الذي لم يتوانى – مع الأسف الشديد- في استغلالها لصالح أجنداته الخاصة، والاسراع في تفعيل دور المجلس الوطني الكردي وتعزيزه للقيام بمهامه كممثل حقيقي للشعب الكردي في سوريا أمام الرأي العام الدولي والإقليمي والكردستاني.

.

هولير في 8/3/2015

ممثلية إقليم كردستان للمجلس الوطني الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬883 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: