محرك البحث
أخر الأخبار
مندوب النظام السوري لسفيرة واشنطن في الامم المتحدة : انتي دبلوماسية مخضرمة وخبيرة … لكنكي منافقة
حول العالم 20 نوفمبر 2016 0

كوردستريت وكالات / قالت السفيرة الامريكية  في الامم المتحدة سامانثا باور  بأنها تريد  أن تحدد  أسماء بعض المتورطين منذ عام 2011 في قتل وجرح المدنيين من خلال الهجمات الجوية والبرية التي تشنها القوات المسلحة الحكومية السورية على المدن والمناطق السكنية، والبنى التحتية المدنية.

.

واضافت بان الولايات المتحدة لن تسمح لمن قادوا الوحدات المتورطة في هذه الأعمال بالإختباء خلف واجهة نظام الأسد.

وقالت بأنهم يعرفون  بعض هؤلاء الآمرين. وهم كل من اللواء أديب سلامة، العميد عدنان عبود حلوة، واللواء جودت صلبي مواس، والعقيد سهيل حسن، واللواء طاهر حامد خليل.

.
مشيرة إن الهجمات الوحشية التي تشنها روسيا ونظام الأسد يجب أن تنتهي. وعلى الذين يقفون خلف مثل هذه الهجمات أن يعلموا اننا والمجتمع الدولي نراقب أعمالهم، ونوثق ما يقومون به من انتهاكات، ويوماً ما، ستتم محاسبتهم.”

.

وبحسب وكالة سانا  التابعة للنظام السوري فقد شن مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني، هجوما حادا على السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور موجها إليها أوصافا غير مسبوقة.

.
هجوم الجعفري جاء ردا على ما قالته باور، نقلا عن شاهد عيان في شرق حلب، بأن “الطيران الحربي السوري والروسي نفذا 180 غارة جوية يوم السبت فقط”.

.

وقال الجعفري “بطبيعة الحال وباعتبارها دبلوماسية مخضرمة وخبيرة فقد صدقت بسذاجة شاهد العيان هذا الذي هو في نهاية المطاف إرهابي من تنظيم جبهة النصرة الذي صنفته حكومة بلادها على أنه كيان إرهابي .. فأي نفاق هذا وأي كذب هذا الذي نسمعه في بعض الجلسات العبثية حول الوضع الإنساني في بلادي”.

.

وتابع الجعفري: “ثم ادعت المندوبة الأمريكية كذبا وزورا وبهتانا أن الطيران السوري قد ألقى منشورات تقول للمدنيين شرق حلب (غادروا أو ستموتون)، هكذا قالت المندوبة الأمريكية، وهذا الكلام طبعا كذب في كذب ومعيب ومخجل”.

.

وقال الجعفري إن “الطيران السوري ألقى منشورات على شرق حلب داعيا المدنيين إلى الابتعاد عن المجموعات الإرهابية المسلحة والخروج من شرق حلب”.

ولفت الجعفري إلى أن “الحكومة السورية فتحت 6 ممرات إنسانية لهؤلاء المدنيين وممرين للمسلحين ممن يريدون الخروج من شرق حلب، لكن هؤلاء الإرهابيين لم يخرجوا ولم يدعوا المدنيين يخرجون لأنهم يستخدمونهم كرهائن ودروع بشرية”.

.

وأردف بالقول: “إذا كان هناك من حكومات يهمها أمر هؤلاء الإرهابيين في شرق حلب فليأخذوهم وليصدروا لهم جنسيات وسمات دخول ويأخذوهم”.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: