محرك البحث
مندوب تركيا لدى الأمم المتحدة : قسد تستهدف حدودنا بالأسلحة المقدمة لها لمحاربة داعش ،وأنها لا تهدد وحدة الأراضي السورية فحسب، بل تهدد أيضا أمن تركيا القومي.

كوردستريت || متابعات 

أكد مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، “فريدون سينيرلي أوغلو”، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تواصل مهاجمة المدنيين السوريين واستهداف حدود تركيا بالأسلحة المقدمة لهم لمحاربة داعش.

وأوضح المندوب التركي في كلمة ألقاها خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أن قسد تشن 100 هجوم وسطياً كل شهر شمالي سوريا وأنها لا تهدد وحدة الأراضي السورية فحسب، بل تهدد أيضا أمن تركيا القومي، مضيفاً أن الاتفاق المبرم في تشرين الأول عام 2019 مع الولايات المتحدة وروسيا لم يجر تطبيقه بالمعنى الكامل حتى الآن. 

وأكد أن بلاده عازمة على مواصلة هذا القتال وتتخذ كما كانت تفعل في السابق، كل التدابير والخطوات للحيلولة دون إلحاق الضرر بالمدنيين السوريين في المنطقة.

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” ، قد صرح من جهته لصحيفة الشرق الأوسط، أن تركيا شنت خلال العامين الماضيين أكثر من 70 عملية عبر الطائرات المسيّرة.

وقال عبدي: إن حصيلة عملياتها لهذا العام وحده وصلت إلى 59 هدفاً، بعضها ضد المدنيين ومناطق سيطرتهم وقواتهم.

217


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: