محرك البحث
منظمات: روسيا والأسد يستهدفان المشافي في إدلب بشكل ممنهج
حول العالم 30 يوليو 2017 0

اتَّهمت منظمات حقوقية سورية، اليوم السبت، روسيا ونظام الأسد باستهداف المرافق الطبية في محافظة إدلب بشكل ممنهج، خلال شهر أبريل/نيسان الماضي.
وقالت المنظمات في تقرير لها، إن 25 منشأة طبية في سوريا تعرَّضت لهجوم واحد على الأقل كل 29 ساعة، وقد وجد بشكل مستقل أن 91% منها نُفِّذت بواسطة قوات الأسد أو القوات الروسية، معظمها في إدلب.
وحمَّل التقرير المُشترك قوات الأسد وروسيا مسؤولية الهجمات على المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية التي تخدم بمجموعها 2300 ألف شخص، وفقًا لـ”العربية نت”.
وأشار التقرير أن عمليات القصف تواصلت على المرافق الطبية دون إعطاء أية تحذيرات، بالإضافة إلى غياب أي أعمال عسكرية عدائية نشطة بالقرب من مواقع الهجوم.
وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثَّقت مقتل 23 من الكوادر الطبية والدفاع المدني في 45 حالة اعتداء على المراكز الطبية ومراكز الدفاع المدني في شهر نيسان الماضي، مؤكدة أن الطائرات الروسية استهدفت المراكز الحيوية بشكل ممنهج، وتفوقت في انتهاكاتها على جميع الأطراف، بـ33 حادثة اعتداء على منشآت طبية، ومراكز للدفاع المدني ولمنظمة الهلال الأحمر وسيارات إسعاف، فيما نَسب التقرير 7 حوادث لنظام الأسد.
وتتعرض محافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة فصائل الثوار للقصف الجوي من قبل قوات الأسد والطيران الروسي منذ العام 2015.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: