محرك البحث
منظمة إنسانية تحذر من الأوضاع الكارثية في مخيم الهول للاجئين في شمال شرقي سوريا.

كوردستريت || الحسكة 

حذرت منظمة “أطباء بلا حدود” مجدداً من الأوضاع الكارثية في مخيم الهول للاجئين الذي تديره قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرقي سوريا، ويضم نحو 50 ألف شخص.

 وأعربت المنظمة في بيان لها عن استنكارها للظروف التي يعيشها سكان المخيم مؤكدة أنهم يفتقرون للحماية من العنف وانعدام القانون، مشددة على الوضع الإنساني السيئ لعشرات الآلاف من الأنصار السابقين لتنظيم “داعش” وأفراد أسرهم.

وأشارت إلى أن الكثيرين يخشون من أن الظروف الأمنية والمعيشية ستستمر في التدهور، وأنهم قد يظلون عالقين في مخيم الهول إلى الأبد، محذرة من تزايد نفوذ الجماعات المتطرفة داخل المخيم، وأن الآباء ومقدمي الرعاية أعربوا عن قلقهم العميق بشأن سلامة أطفالهم ونموهم النفسي والاجتماعي.
وطالبت المنظمة التحالف الدولي وقسد في شمال شرق سوريا، والدول التي لديها مواطنين في الهول، إلى تحمّل مسؤولية القاطنين في المخيم، فضلاً عن دعم السلطات المحلية في اتخاذ خطوات فورية لضمان سلامة الأشخاص وحمايتهم وصون حقوقهم الإنسانية الأساسية.

137



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: