محرك البحث
من باع منصة تويتر ومن أشترى ؟
تكنولوجيا 26 أبريل 2022 0

كوردستريت || التكنولوجيا 

توصّل الملياردير الأميركيّ، إيلون ماسك، الإثنين، إلى اتفاق لشراء “تويتر”، مقابل 44 مليار دولار في صفقة ستحوّل السيطرة على منصة التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الملايين وزعماء عالميون، إلى أغنى شخص في العالم، في حين قالت صحيفة “وول ستريت جورنال”، إن ماسك “يعتزم إجراء تغييرات جوهرية في تويتر”. وفي المقابل، ذكر البيت الأبيض، أن الرئيس، جو بايدن “قلق بشأن قوة منصات التواصل الاجتماعي بغض النظر عمن يمتلك تويتر أو يديرها”.

 

واتّفق ماسك مع مجلس إدارة تويتر على شراء المنصة الاجتماعية بسعر 54,20 دولارا للسهم، ما يجعل قيمتها الإجمالية نحو 44 مليار دولار، وفق ما أعلنت تويتر، قبيل انتصاف ليل الإثنين في بيان.

وبذلك، أصبح مالك مجموعة “تيسلا”، مالكا للمنصة، التي يعتبرها “الساحة الرقمية العامة حيث تناقش موضوعات حيوية بالنسبة إلى مستقبل الإنسانية”، بحسب ما ورد في البيان.

وقال ماسك في بيان إن “حرية التعبير هي القاعدة الصلبة لعمل الديمقراطية، وتويتر هي الساحة الرقمية المفتوحة لمناقشة المسائل الحيوية لمستقبل الإنسانية.”

وأضاف: “أريد أن أجعل من تويتر منصة أفضل بكثير مما كانت عليه”. وتابع ماسك: “تويتر هو الميدان الرئيسي الذي يتم فيه مناقشة المسائل المهمة”.

وصعدت أسهم تويتر نحو ستة بالمئة عقب الاتفاق.

وقالت وكالة “بلومبيرغ” إن “سعر السهم في صفقة إيلون ماسك مع تويتر، أصبح أعلى بنسبة 38% مما كان عليه مطلع الشهر الجاري”.

ويُعدّ الاتفاق تحولا جذريًّا في موقف مجلس الإدارة، الذي حاول في البداية عرقلة عرض ماسك لشراء المنصّة.

وكان إيلون ماسك قد اشترى في وقت سابق هذا الشهر حصة رئيسية في الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة تويتر، بريت تايلور، إن المجلس “أجرى عملية مدروسة وشاملة لتقييم اقتراح إيلون مع تركيز مضاعف على القيمة واليقين والتمويل”، وفق بيان الشركة.

وأضاف البيان أن المجلس يعتقد أن الصفقة؛ “أفضل مسار للمضي قدمًا لمساهمي تويتر”.

ورفض البيت الأبيض التعليق على صفقة ماسك لشراء تويتر، لكن المتحدثة باسمه، جين ساكي، قالت إن بايدن عبّر مرارا عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت ساكي: “قلقنا ليس جديدا”، مشيرة إلى أن هذه المنصات في حاجة لأن تخضع للحساب.

وتابعت: “تحدث الرئيس منذ فترة طويلة عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يشمل تويتر وآخرين، في نشر معلومات مضللة”.

لكنها استدركت قائلة إن البيت الأبيض لن يعلق على صفقة فردية، وأضافت: “ليس لدينا حتى الآن أي سياسة محددة بشأن صفقة بيع تويتر لإيلون ماسك”.

ترامب: لن أعود لتويتر حتى إذا أُعيد حسابي

في السياق، قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، إنه لن يعود إلى تويتر، حتى إذا عاد حسابه على تلك المنصة التي كانت قد حظرت حسابه بسبب منشورات مضلّلة بشأن الانتخابات الرئاسية الأميركية، بعد شراء ماسك لها.

وأضاف ترامب لقناة “فوكس نيوز” أنه سيُفعل حسابا رسميا له على منصة “تروث سوشيال” الناشئة التي يمتلكها، خلال الأيام السبعة المقبلة.

وقال ترامب: “لن أستخدم تويتر، سأظل على تروث”.

وأضاف: “آمل أن يشتري إيلون موقع تويتر لأنه سيجري تحسينات عليه، وهو رجل طيب، لكن (حسابي) سيظل على (منصة) تروث”.

وفي وقت سابق الإثنين، قفز سهم تويتر في بورصة وول ستريت، إثر تقارير أوردتها وسائل إعلام أميركية عدّة مفادها أنّ الشركة على وشك الموافقة على العرض الذي قدّمه ماسك لشرائها.

وقرابة الساعة 15:40 ت غ، كان سعر سهم تويتر يتأرجح حول 50.77 دولاراً بارتفاع نسبته 3.75% عن سعر الافتتاح.

ونقلت وسائل إعلام أميركية، ولا سيّما “وول ستريت جورنال” و”نيويورك تايمز” و”سي أن بي سي” عن مصادر عدّة قولها إنّ مجموعة تويتر قد تعلن اعتبارا من الإثنين موافقتها على العرض الذي قدّمه ماسك لشرائها، وهو ما حدث.

وكان مالك مجموعة تيسلا للسيارات الكهربائية، قد عرض في منتصف آذار/ مارس الاستحواذ على ملكية تويتر بالكامل، مقابل 54.20 دولارا للسهم الواحد وسحب المجموعة من بورصة نيويورك.

وكان الملياردير أعلن الخميس الماضي أنّه أمّن التمويل اللازم لإتمام هذه الصفقة.

(“أ ب”)

وقال الرئيس التنفيذي لـ”تيسلا” إنّه أمّن نحو 46,5 مليار دولار لتمويل الصفقة، مشيرا إلى أنّ هذه الأموال مصدرها قرضان مصرفيان من بنك مورغان ستانلي بالإضافة إلى ثروته الشخصية. كما أعلن يومها أنّه يفكّر بتقديم “عرض شراء مباشر” لمساهمي تويتر لشراء أسهمهم مباشرة وبصورة عدائية أي من دون المرور بمجلس الإدارة الذي واجه عرض الملياردير بالرفض.

ولمنع ماسك من الاستحواذ على تويتر، لوّح مجلس الإدارة، حينها، بتفعيل إجراء يدعى “الحبّة السامة” من شأنه أن يصعّب على الملياردير الاستحواذ على أكثر من 15 في المئة من الشركة عبر السوق، علما بأنّه كان يملك ساعتئذ 9.2% من أسهمها.

وكان المحلّل في “ويدبوش سيكيوريتيز”، دان آيفز، قد قال لشبكة “سي إن بي سي” التلفزيونية إنّه “بمجرد أن يتأمّن التمويل مع التهديد بعرض شراء مباشر عدائي، لا يعود بإمكان مجلس الإدارة اللجوء إلى مُنقذ أو مقدّم عرض ثانٍ”. وأضاف أنّ “هذا الأمر كبّل أيدي مجلس الإدارة وأجبره على الذهاب إلى طاولة المفاوضات”.

وبحسب وسائل الإعلام الأميركية فقد اجتمع مجلس إدارة تويتر صباح الأحد لإعادة النظر بعرض ماسك. وأتى الاجتماع المذكور بعد يومين على لقاءات عبر الفيديو عقدها مع العديد من مساهمي تويتر الملياردير المتحدّر من جنوب إفريقيا، وذلك في مسعى منه لإقناعهم بالموافقة على عرضه، الذي نجح لاحقا.

وإيلون ماسك هو أغنى رجل في العالم، إذ تقدّر مجلة فوربس ثروته بـ296 مليار دولار، ولديه في تويتر، 83 مليون متابع.

380


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: