محرك البحث
موسكو تتهم واشنطن بدعم هيئة تحرير الشام في إدلب ، وتدعوها إلى الإنسحاب من سوريا

كوردستريت || متابعات 

اتهمت موسكو واشنطن بدعم “تحرير الشام” في إدلب مؤكدة أن الولايات المتحدة تعمل على تعزيز مواقع “هيئة تحرير الشام” التي تسيطر على إدلب شمالي سوريا من بوابة المساعدات الإنسانية.
 
وأضافت البعثة  الروسية لدى الأمم المتحدة ، أنه تحت ذريعة العناية بالسوريين الذين يحتجزهم إرهابيو هيئة تحرير الشام قسراً في إدلب بمنزلة دروع بشرية، تقوم الدبلوماسية الأمريكية من ناحية الواقع بدعم المسلحين على حساب دافعي الضرائب الأميركيين .

وقالت البعثة الروسية : إن  واشنطن لا تدخر جهدا لإعادة تكوين صورة قاطعي الرؤوس في إدلب، وتقدّمهم كأنهم بديل للحكومة في دمشق مشددة  أن الولايات المتحدة تحتل ليس فقط منطقة التنف، بل وكامل منطقة شمال شرقي سوريا .
 
ودعت واشنطن إلى الإنسجاب من الأراضي التي تحتلها بصورة غير شرعية، وتعيد لدمشق الأراضي الخصبة وراء الفرات وتكف عن نهب البلاد، حيث تنقل منها قوافل من شاحنات النفط الذي تم استخراجه في شمال شرقي سوريا.

156


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: