محرك البحث
نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض لكوردستريت: معركتي منبج والرقة تؤسس لصراع كوردي عربي وسندفع ثمنها باهظاً..
ملفات ساخنة 22 يونيو 2016 0

كوردستريت – روج أوسي

.

في حوار خاص وحصري لشبكة كوردستريت مع عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا ونائب رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الحكيم بشار تحدث لمراسلة الشبكة عن الاعتقالات التي تطال رفاقهم، وعن مفاوضات جنيف المقبلة وإمكانية دعوة الـ ب ي د إليها، وتقييمه للوضع في قامشلو، وقراءته لمعركة الرقة ومنبج ومشاركة الكورد فيه، وعلاقة المجلس الوطني مع الائتلاف، ومواضيع أخرى مهمة يوضحها الحوار.

.

وفي البداية تحدث القيادي الكوردي عن الاعتقالات التي تطال رفاقهم موضحاً أن الهدف من الاعتقالات هو إنهاء وجود الحركة الوطنية الكوردية، والبداية بحزبهم وأعضاءه الناشطين، ثم مطاردة كوادر الأحزاب الأخرى لتصفية وجودها والإبقاء فقط على الأحزاب الضعيفة التي تدور في فلكها، مشيراً أن حزب الاتحاد الديمقراطي مرتبط بأجندات خارجية ومن أشد وأكثر المعادين لحقوق الشعب الكوردي.

.

وعن سبب ضعف اللجنة التنظيمية في حزبهم أوضح السياسي الكوردي لكوردستريت أن حزبهم ورغم تعرضه لكل عملات الاعتقال والقمع من قبل سلطة الوكالة وبأوامر وتعليمات من النظام وتنفيذ من الاتحاد الديمقراطي لا زال قوياً ويتحمل كوادره ونشطائه وأعضاءه وحتى أنصاره كل الصعوبات ويواجهون قرارات الاتحاد الديمقراطي القراقرشية بمزيد من النضال ومزيد من النشاط والثبات “حسب قوله”.

.

وعن إمكانية دعوة الـ ب ي د إلى مفاوضات جنيف المقبلة أكد المعارض الكوردي أن ذلك غير ممكن ضمن الوفد الرئيسي الذي تمثله الهيئة العليا، أما ضمن المجموعات التي تمثل مجموعات كومبارس والتي أطلق عليها في جنيف اسم مجموعات فلوكلورية والتي ليس لها أي تأثير في سير عملية المفاوضات سلبا أو إيجابا فقد تتم دعوته ضمن تلك المجموعة، مجموعة الكومبارس وليس كوفد رسمي “ودائماً حسب تعبيره”.

.

وعن تقييمه للوضع في قامشلو أكد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا لكوردستريت أن الوضع في قامشلو تحت سيطرة النظام، وأن كل ما يقوم به الاتحاد الديمقراطي يكون بموافقة النظام أو بقرار منه، أما على الصعيد الاقتصادي فهناك وضع معيشي صعب جداً؛ جزء منه عائد لظروف الثورة أما الجزء الأكبر فعائد لممارسات الاتحاد الديمقراطي من خلال عرقلته للنشاطات الاقتصادية التي لا تدور في فلكه بشكل مباشر وكذلك فرض اتاوات باهظة ترهق كاهل المواطنين وتزيد من معاناتهم.

.

وفي ما يتعلق بمعركة الرقة ومنبج ومشاركة الكورد فيه أوضح القيادي الكوردي أنه إذا كان تحرير الرقة ومنبج من داعش الإرهابي بقيادة العرب السنة ومشاركة المكونات الأخرى فيه ومن ضمنهم الكورد فهذا أمر طبيعي، أما قيادة الكورد عسكرياً لتلك المعارك فيعني التأسيس لصراع كوردي عربي سيدفع الكورد ثمنه باهظاً بعد رحيل النظام “حسب تعبيره”.

.

وعن علاقة المجلس الوطني مع الائتلاف أكد المعارض الكوردي أن علاقة المجلس مع الائتلاف جيدة وطبيعية وسليمة ولا توجد أية إشكالية بينهم.

.

وعن سبب عدم حضوره مؤتمر رابطة المستقلين الكورد ووجهة نظره في هذا المؤتمر أوضح السياسي الكوردي أنه لم يحضر لظروف خاصة وأنه أرسل لهم برقية تهنئة بمناسبة مؤتمرهم التأسيسي.

.

واختتم عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا ونائب رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الحكيم بشار حديثه لشبكة كوردستريت قائلاً إنه يعتبر رابطة المستقلين الكورد مجموعة وطنية ومنطلقاتهم السياسية صائبة مشيراً أنه يستوجب النظر إلى تأسيس هذه الرابطة بشكل إيجابي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬126 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: