محرك البحث
نجل رفعت الأسد : الحكومة الفرنسية “استخدمت القضاء الوطني لإجبار والدي رفعت الأسد على المغادرة إلى سوريا خدمة للنظام في دمشق”
حول العالم 20 فبراير 2022 0

كوردستريت || وكالات 

اتهم ريبال الأسد، ابن عم رئيس النظام بشار الأسد، الحكومة الفرنسية بأنها “استخدمت القضاء الوطني لإجبار والده رفعت الأسد على المغادرة إلى سوريا خدمة للنظام في دمشق”، وزعم أن “قضية الاختلاس الطويلة ضد والده سهّلها شهود مشكوك فيهم”.

وقال ريبال الأسدفي تقرير نشرته مجلة “نيوزويك” إن “هناك ثلاثة شهود رئيسيين في صلب الشكوى، اثنان منهما توفيا، (مصطفى طلاس وعبد الحليم خدام)، لذا لا يمكن استجوابهم مرة أخرى”.

ووصف ريبال عبد الحليم خدام، الذي توفي في باريس في العام 2020، بأنه “أكثر الرجال فساداً في تاريخ سوريا.”

وأكد على أن “الأشخاص الذين قدموا شهادات ضد والده غريبون”، مشيراً إلى أن طلاس “كان يتباهى بكيفية تعزيز وصول بشار إلى السلطة، وكيف وقف ضد رفعت الأسد، وكان يصفه بأنه عميل موال لأميركا والغرب، وألّف كتاباً عن ذلك.

كما وصف “طلاس” و”خدام” بأنهما “يفتقران إلى المصداقية، وهما فاسدان للغاية، وبقيا مع النظام حتى وقت قريب”.

وعن الشاهد الثالث، وهو الأكاديمي وعالم الجغرافيا المتخصص بسوريا في جامعة ليون الفرنسية، فابريس بالانش، فاتهمه ريبال الأسد بأنه “على صلات مع حكومة بشار الأسد”، على خلفية زيارة قام بها بالانش إلى سوريا في العام 2016، وصرّح بأن بشار الأسد هو “البديل الواقعي الوحيد للفوضى في سوريا”.

225


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: