محرك البحث
ندوة حوارية في قامشلو حول رؤية حزب “الوحدة”
بيانات سياسية 08 يونيو 2015 0

في الموافق الخميس يوم أقيم (يكيتي)، سوريا في الكردي الديمقراطي الوحدة لحزب القيادية الهيئة منبدعوة4/6/2015 م، مناقشة بهدف مستقلة، وطنية وشخصيات والمثقفين الكتاب من نخبة فيها شارك حوارية ندوة بقامشلو الوحدة حزب مكتبفي وإغناء مشروع رؤية حزب الوحدة لتلاقي المعارضة الوطنية وتوحيد الصف الكردي في سوريا. للحزب القيادية الهيئة عضو بدر حسين الرفيق الندوةأدار أرواح على صمت دقيقة للوقوف ودعاهم بالحضور رحب حيث الشهداء، وقرأ نص رؤية الحزب لتلاقي المعارضة وتوحيد الصف الكردي.

.

حزبنا سكرتير نائب مشايخ مصطفى الرفيق رحب جانبهمن لا حيث وإغنائه المشروع مناقشة ضرورة على وأكد بالحضور في النواقص تجاوز خلالها من لنستطيع آرائكم إلى للإستماع الندوة هذه إقامة إرتاينا لذلك كاملاً، يكون أن مشروع لأييمكن رافق وويلات كوارث من عنها نجم وما العسكرة إلى وإنتقالها السورية الثورة بدايات عن تحدث ثم وأغنائه، وتطويرهمشروعنا ككرد نتمنا كنا عاتقنا، على الملقاة التاريخية المسؤولية قدر على نكن لم حيث المعارضة، والنخب السياسيين من إدارة سوءذلك جاهدين حاولنا كلها، تنجح لم ولكن عديدة إتفاقيات وعقدنا مجلسين أصبحنا الأسف مع ولكن واحد إطار أو مجلس في نكونأن وكردي عام سوري وطني مستويين، على اليوم مشروعنا طرحنا كردستان، في الأخيرة جولتنا خلال من المرجعيةتحريك خاص، إطلعتم على المشروع وسنستمع إلى آرائكم وملاحظاتكم.

.

الإجتماع” وعلم الفلسفة في “دكتوراه محمود غربيالدكتور : على يدكم وضعتم لقد المشروع، هذا على الوحدة حزبأشكر من هي وهجرتهم الكردية الحركة قيادة إليه، ذهبتم ما أغلب في الرأي يشاطرونكم شعبنا أبناء من الغيورين معظمالجرح، الأزمة إن أعتقد نهاجر؟!.. لا وأن بأرضنا نتمسك بأن يطالبوننا الخارج من يتحدثون عندما وترأهم بأرضه، تمسكه شعبناأفقدت هم وأصبح كردستانية لجهة أمتداد اليوم أصبح القائمين الإطارين كلا إن الرأي أوافقكم حركتنا، أحزاب بين مصداقية أزمةهي معظمهم مصالحهم الشخصية، علينا اليوم وقبل كل شيء إيقاف هذه الهجرة وما هو مشروعكم في هذا المجال.

.

سياسي” وناشط “مهندس حسين أكرمالأستاذ: من الكردي، الشق من إنطلقتم لو أتمنى كنت مشروعان، هو مشروعكم الحروب حالات في المعارضة، صفوف يوحد سوري وطني مؤتمر نحو منه والانطلاق مؤتمر خلال من الداخلي بيتناترتيب تلك ظهرت لها مخطط يكن لم الثورة ان وباعتبار قيادة لها كانت الثورة بدايات في الصغيرة، الوحدات إلى تلجئالناس كانت إذا تناقض هناك بذالك، طالبوا كلهم الناس وشجعه، الخارجي بالتدخل طالب من وحده السياسي الاسلام ليسالقيادات، تتقدم المعارضة الأرض على هنا، نحن ولماذا مشروعكم من الجدوى ما لذلك الخارج، بيد وأصبحت الداخل من تحل لاالأزمة ما كل وزر يتحمل النظام بل المسؤولية تتحمل من هي ليست المعارضة بها، الخاصة قوانينها ثورة لكل ذكرتم، ما عكسعلى يشر لم الشرفاء، بدماء ملطخة يده من مع المليشيات مع العسكر مع النظام من من مع النظام، مع التفاوض اليوم، إلىحصل إليه، ترمون ما تخدم لا الوطني” المجلس من تبقى “ما فجملة الكردي الصف توحيد أردتم اذا جنيف، مؤتمر إلىمشروعكم منذ الوحدة حزب خطاب في إرتقاء هناك أن أعتقد لا لها، وجود لا اليوم أن أظن والدولة السيادة مفهوم العامة، الوطنيةالحالة الأرض على المفاهيم هذه تمارس حتى ديمقراطية أو مؤسساتية هي هل الكردية الأحزاب المتغيرات، هذه كل رغم طويلةفترة إلا يمثلون لا فيها أعضاء وهناك ميتة ولدت القائمة المرجعية المرونة، يمتلكان لا الكرديين الإطارين إن معكم اتفق لا،أعتقد أنفسهم، دور المثقفين مسلوب منذ زمن. الكردية”:

.

الحركة في الأول الرعيل “من رفاعي جلالالأستاذ لنا ككرد نحن مشروعان، الحقيقة في هومشروعكم أو النظام أوساط في كان سواء يتفهمها من مع نقترب وتحالفاتنا حركتنا في منها ننطلق أن يجب سوريا في وقضيةخصوصية وعلى الأخرى، الأجزاء في أخوتنا واقع عن يختلف واقعنا مكوناته، بكافة السوري الشعب مع نحن المعارضة، أطر منأي قيادة حركتنا أن تصيغ مشروعها وفق هذه الخصوصية، علينا كسب الاصدقاء والمؤيدين لقضيتنا في الوسط السوري. “مهندس”:

.

شاهين مجدلالأستاذ على يده أحد يضع لم اليوم إلى برأيي سورية، في يحصل ما أسباب عن البحثعلينا الأمريكية، والايديولوجيا الفلك من تخرجا لم السورية المعارضة وحتى النظام أمريكية، ثورة هي سوريا في يحصل ماالجرح، بعضنا نقبل أن علينا مصالحنا، نحو الانطلاق علينا المحطة في جالسين نبقى لا أن علينا ثالثة، عالمية حرب نتاج هو يحصلما متفائل أنا المطلوب، هو وهذا وللاعلام جيد هو سياسي كحزب مشروعكم خصوصياتنا، عن التنازل وليس كمكوناتالبعض هناك فرصة تاريخية وعلينا استغلالها. وأعلامي”:

.

“كاتب خليل طهالأستاذ هناك الحروف، على النقاط وضعتم سوري، وكردي وطني موقف من ينطلقمشروعكم كانت إذا أما وتتوسع، تتقدم فهي والنصرة بداعش تتمثل المعارضة كانت إذا المعارضة تعريف إشكالية في الاسئلةبعض تتراجع فهي مشروعكم في وصفتموها كما المعتدلةالمعارضة ، ليست التنسيق” “الائتلاف- بشقيها المعارضة موقف أنأعتقد في آخر مؤتمر عقد على أتفقنا تونس في المعارضة من وأطياف حضرناه مؤتمر في قضيتنا، تجاه النظام موقف منافضل لوحدة دعوتكم هو مشروعكم في المهم آخر، موعد إلى تأجيله تم حتى عرقلته، مختلفة وبحجج معارضة قوى ولكنديريك اطراف كل جلوس هو اليوم المطلوب الأرض، على أنفسنا نثبت وأن متحدين نكون أن علينا نعم مباركة، نقطة وهيالصفوف الحركة الكردية لمناقشة هذا المشروع وهذه المبادرة التي تسجل لكم. الكردي”:

.

الوطني للمجلس الخارجية العلاقات لجنة وعضو العامة الامانة في مستقل عضو “مهندس، رشيد محفوظالأستاذ رؤيتكم مؤتمرات لأجلها تحصل السورية الأزمة متسارعة، والتحديات والاخطار الأحداث الحالي، الظرف في ومتكاملةجيدة مشروع لايوجد إنه نردد السابق في كنا مشروع، أي في دور لها كلها الكردستانية والقوى الاقليمية وللدول دور للنظامولقاءات، سيتم كيف ولكن سياسية رؤيتكم ووطني، قومي مشروع أصحاب لكنا تنفيذها تم لو رؤية حددا المجلسين حتى سوريا، فيكردي انتم معكم يحملها من عن البحث منكم تتطلب الرؤية هذه لتنفيذها، آليات ويتطلب يحمله من يتطلب رؤية أو مشروع كلتنفيذها، إتفاقية مضامين وفق تتطور وأن تفعل أن يجب واحد، لون ذات هي بها وأعترافكم الإدارة هذه حملها، تستطيعون لالوحدكم وإطاري الكرديين الإطارين إن نعلم والمعارضة، الكردية القوى إلى موجه خطابكم جيد رؤيتكم، من فقرة في أشرتم كمادهوك المعضلة، هذه ظل في فعلتم ماذا لديكم، يوجد ماذا للآخر، نقيض وعلى للآخر معاكس اتجاه في منهم واحد كل أيضاًالمعارضة بالفدرالية طالبت التي دهوك في كنتم أيضاً انتم سنتنازل، ماذا عن الكرد نحن نتلاقي، حتى خصوصياتنا عن نتازل أن عليناقلتم والآن مشروعكم يدعوا إلى اللامركزية، هناك ملاحظات أخرى ولكن أكتفي وشكراً لكم.

.

سياسي” “ناشط عثمان أمجدالأستاذ : المعارضة لتلاقي مشروع إنه أساس على مشروعكم المواقع من العديدنشرت إلى والاحتكام التوافق بإلغاء طالبتم السياسي، الحل آليات تحديد عليكم المعارضة، أزمة لحل هو مشروعكم إن أعتقدالسورية، تحكموا لا أن عليكم كان عدة، أماكن في وتعتمد صحيحة أيضاً هي التوافق آلية وسليمة صحية اجواء ظل في الإنتخابية،العملية لدينا، وتقدير إحترام موضع هو الوحدة حزب مكررة، نقاط مشروعكم في التوافق، مع فاشلة كانت هي تجربتنا بالفشل،عليها في ومستمرون صعب ورقم موجودون إنكم أخرى مرة أثبت مشروعكم لكن عديدة، مشاكل في وضعته بها نعتز التيقناعاته الكرد”:

.

المهندسين رابطة “رئيس أحمد عيسىالأستاذ تستطيع كانت وتأثير نفوذ صاحبة جهة عن صدر لو المشروعهذا كان والثامن السابع البند الكردي، الجانب على يركز أن يجب كان متأخراً، جاء المشروع أن أعتقد إنجاحه، سبيل فيالضغط تعتقل مازالت الأسايش مثلاً مشروعكم، في جاء كما يقبلهما لا الشارع لدى العام المزاج لأن المشروع، يتضمنهم لا أنيجب القصر وتسوقهم إلى التجنيد الإجباري، الاتفاقات ومنها دهوك فشلت بسبب تفرد طرف قوي لا يقبل التنازل والشراكة.

.

(ماف)”:

.

سوريا في الإنسان حقوق منظمة أمناء مجلس “عضو عمر محمودالمحامي نابعة وثقافة وسياسة كفكرالمشروع في ليست الأزمة إن أعتقد الماضي، القرن من التسعينيات بدايات إلى تعود والتي والراسخة المتجذرة الوحدة حزب سياسةمن لها يتعرض التي والمخاطر الخسائر لتقليل والسعي البحث اليوم علينا السوريين، أيدي من خرج الحل أن نجمع عندماالمشاريع شعبنا، نتمنى أن لا نؤسس إطار ثالث نعمق به الأزمة الحالية بين الأطارين الموجودين. فقال: كحزب إليهم المتحاورون وجهها التي الأسئلة بعض على بدر حسين الرفيق أجاب ذلكبعد إلى تنقسم هي رؤيتنانعم مفردات هي خصوصيات طائفة..

.

أو مذهب أو جماعة أو فرد لكل أن رؤيتنا في أكدنا خاص، وكردي عام سوري وطنيقسمين الثورة أن قلنا الأزمة، حل تستطيع لا المفردات هذه الخطر إلى يتعرض عندما والوطن الوطنية، القومية، هي أوسع فضاءفي ساهما السياسي والمال الإقليمية الدول وتقودها، تنظمها مركزية قيادة إلى وافتقرت محلية قيادات أفرزت لها مخطط يكن لملانه التدخلات تنتهي وأن سورية بأيادي تحل أن يجب الأزمة أن نقول عندما تناقض أي يوجد لا والحرب، العنف دائرة توسيعفي وبدأت طائراتها حلقت كيف النفط منابع في الأمريكية المصالح تهددت عندما رأينا الضيقة، مصالحها من تنطلق التيالخارجية إلى فشل الائتلاف دولية، ومشاركة بغطاء تحالفاً وأنشأت سارعت كيف اليمن في الخليج دول مصالح تعرضت وعندماغاراتها، ما أول إدلب دخلوا عندما التي بالمعارضة نقصد لا نحن طبعاً تتراجع المعارضة أن وقلنا السوري الشعب قيادة في كبيرحد عقد يجب قلنا معهم مباشرة سنتفاوض إننا نقل لم دمشق في من هم النظام ممثلوا هم من هنانو، إبراهيم تمثال هدم هوفعلوه النظام هذا مع بالتفاوض إلا حل لا دولية، بضمانات النظام يفاوض مؤقت مجلس أو هيئة عنه تنبثق للمعارضة وطنيمؤتمر ( كنا المجلس أسسنا عندما الحقيقة نجافي ولا لانزور المجلس من تبقى ما نقول عندما الرؤية، هذهوفق12 وممثلي حزب) التنازل نقصد ولم أبداً عنها نتنازل لا ثوابت لنا كشعب نحن اليوم، المكونات تلك كل أين والمرأة الشبابي والحراكالمستقلين ليس مشروعنا سورية، تاريخ في ومشهود بارز دور لهم كان الكرد خصوصيتنا، من جزء عن التنازل طالبنا عندما حقوقناعن لنا وصلت وقد (إئتلاف-تنسيق)، المعارضة أطياف وإلى الكردية الأحزاب كل إلى وأوصلناه نشرناه له نعمل للاعلامقطعاً ملاحظات من جهات عدة، وسندق كل الأبواب.

.

الجيولوجيا”: في “دكتوراه إبراهيم أحمدالدكتور يبادر وأن بمبادرة يبدء أن يجب شيء كل المشروع، هذا علىأشكركم وتجارب تاريخية أمور عن تحدث بعدها إليه، ذهبتم ما في معكم أتفق الوطني الشأن وفي الكردية الحقوق مسألة فيأناس، الآلاف مئات أرضه، إلى شعبنا نعيد كيف شيء كل وقبل حركتنا نوحد أن وقبل الحالي الوقت في وأكد وجماعات لشعوبعديدة متخلفين وسنكون حقيقية، كارثة أمام سنكون السوء بهذا الوضع ظل أذا والخارج، وتركيا العراق كردستان في المخيماتفي ما قامشلو، في بعض مع الجلوس نستطيع لا لماذا لبعضهم، يتنازلوا أن البعض، بعضها تقبل أن حركتنا على يجب الواقع،عن ولأولادهم لهم يؤمن من شؤونهم يدير لمن بحاجة هم البقاء، مقومات لهم يؤمن أن يجب الأرض على شعبنا أبناء منتبقى

.

حسين: أكرمالمهندس وبعقدها القائمة الإدارة بهذه مقتنعين كنتم إذا وقال الخاص الكردي الشان يناقش لم إنه وأكدعاد الخطاب في تشظي هناك فقط، العراق كردستان حصراً لماذا الكردستانية العلاقات تطوير إليها، تنضمون لا لماذاالاجتماعي بدر حسين الرفيقأجاب وإزالة التقويم غايتنا إيجابياً، معها ونتعامل مرحلية ضرورة الحالية الإدارة أن الفم بملئ قلناها وأكد لماذا أما داعش، ومن الفوضى من أفضل لانها سندعمها إننا نقول يديرها من صنعها من الإيجابيات، وتثبيت وتلافيهاالسلبيات مؤتمر حتى أو موسع أجتماع من قرار إلى بحاجة وهي والقيادة الرفاق بين جدية دراسة إلى بحاجة القرار فهذا إليها ننضملا عام لأنه سيمثل تحولاً في سياستنا المعتمدة.

.

الندوة الحزب سكرتير نائب مشايخ مصطفى الأستاذ ختمبعدها كنا ولكن سياسية ندوة إلى تتحول أن نود نكن لم أنناوقال وقد أيضاً الأحزاب مع المشروع سنناقش أكيد آرائكم، إلى أكثر نستمع أن نتمنى كنا أسئلتكم، من بعض عن للإجابةمضطرين مصلحة بوسعنا، ما كل سنعمل ولكن صالحنا في ليس الوقت أن نعلم والمتابعة، العمل منا يتطلب مشروعنا عنه، نسخةوصلهم فحوى وفق ستكون إليها ننضم أو ندخلها عندما القائمة الإدارة حول الضيقة، الحزبايتي وليست وهدفنا بوصلتنا هيشعبنا ومضامين إتفاقية دهوك، ضيق الوقت لم يسعفنا للسماع أكثر منكم نترقب ملاحظاتكم وآرائكم المكتوبة أيضاً ونشكر حضوركم.

.

الحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

.

unnamed5



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬008٬180 الزوار