محرك البحث
ندوة سياسية لاحزاب المرجعية السياسية الكوردية في عامودا
بيانات سياسية 15 أغسطس 2015 0

كوردستريت – بريندار عبدو / بدعوة من كتلة أحزاب المرجعية السياسية(الخمسة)أقيم في مركز كمال درويش الثقافي بعامودا يوم الجمعة 2015/8/14 ندوة حول آخر المستجدات السياسية على الساحة السورية عموما والساحة الكردية خصوصا ألقاها كل من السيد:نصرالدين ابراهيم سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي).

.
والسيد:صالح كدو سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا.
بعد الترحيب بالحضور وكلا المحاضرين بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

.
بعدها بدأ السيد نصرالدين بألقاء الندوة حيث تحدث عن بعض منعطفات الثورة السورية السلمية وكيفية أنحرافها إلى ثورة مسلحة وبعدها تحدث عن بداية تشكيل المجلس الوطني الكردي حيث أعتبر حزبه من احد مؤسسي المجلس. وتحدث أيضا عن أحزاب الكتلة وأهدافها ومنطلقها السياسي وعن ضرورة أستقلالية القرار الكردي السوري كماأنه تحدث عن ضرورة توحيد جهود وعمل ونشاط القوى السياسية في كردستان سوريا وكيفية التنسيق والتعاون بينها تحت مظلة المرجعية السياسية الكردية.

.
وأختتم حديثه عن الأهمية السياسية لأحزاب الكتلة وعن الأهمية السياسية والأستراتيجية لتفعيل اتفاقية دهوك.
بعدها بدأ السيد صالح كدو حديثه عن المجلسالكردي وكيف تقلص عدد أحزابه من ستة عشر حزبا إلى ستة أحزاب وعدد قليل جدا من المستقلين والفعاليات الشبابية

.
كماأنه تحدث عن أحزاب الكتلة واعتبرها المؤسسة للمجلس الكردي كماأنه أعتبرها صاحبة القرار الكردي المستقل في كردستان سوريا بحسب تعبيره.
وبعدها تحدث عن ضرورة توحيد كافة القوى السياسية من أجل الشعب الكردي في سوريا ونقله إلى بر الأمان بعيدا عن المصالح الشخصية والحزبية الضيقة وتابع حديثه قائلا يجب علينا أن نعير الأهتمام لجميع الفعاليات سواء كانت سياسية أو ثقافية أو اجتماعية في روج افاي كردستان وأعتبرها الحل الأفضل للكرد عموما وللكرد في سوريا خصوصا.وأختتم حديثه قائلا من خلال عمل أحزاب الكتلة في المستقبل القريب باذن الله سنرى نموذجا جميلا لوحدة الصف الكردي في سوريا بحسب تعبيره كماأنه تحدث عن ضرورة وأهمية وحدة الصف الكردي في سوريا في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها سوريا عموما وكردستان على وجه الخصوص.
وبعدها تم فتح باب الأسئلة بين الحضور وكلا المحاضرين وتم الأجابة عن الأسئلة التي وجهها الحضور لهما.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬253 الزوار