محرك البحث
نزوح 14 ألف عائلة من ريفي حماه وإدلب اثر المعارك الدائرة بين فصائل المعارضة وقوات الأسد.
حول العالم 15 أغسطس 2019 0

كوردستريت || متابعات

.

أكدت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة السورية تابعتها كوردستريت، أن أكثر من 14 ألف عائلة (92119 نسمة) نزحت من ريفي إدلب وحماة خلال اليومين الماضيين باتجاه المناطق الآمنة نسبياً في الشمال السوري ،وذلك اثر المعارك العنيفة التي تشهدها المنطقة بين قوات الأسد وقوات المعارضة .

وأضافت، أن معظم هذه العائلات لاتزال على الطرقات الرئيسية وفي العراء. مناشدة كافة الجهات والفعاليات المحلية تأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري لامتصاص الكتلة البشرية الهائلة التي تستمر في النزوح باتجاه مناطق الشمال السوري.

.

كما ناشدت هذه المصادر، المنظمات والهيئات الإنسانية التحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية للنازحين.

يذكر أن قوات النظام السوري وميليشياته مدعومة بالطيران الروسي، تواصل حملتها العسكرية على ريفي إدلب وحماة منذ نهاية شهر نيسان الفائت، ما أسفر عن سقوط مئات الضحايا في صفوف المدنيين ونزوح مئات آلاف الأهالي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: