محرك البحث
نشطاء ووسائل إعلام تنشر صورة قديمة وتصفه بأمير تنظيم داعش في منبج

كوردستريت- سيدا أحمد

.

نشر نشطاء أكراد محسوبين على حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم خبر مقتل أمير من تنظيم داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية دون التأكد من مصداقية الصورة.

.

وأفاد الناشط الكوردي إبراهيم كوريش لشبكة كوردستريت أن نشطاء وصفحات زرقاء على الإنترنيت محسوبة على حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية قاموا بنشر خبر مقتل أمير تنظيم داعش في مدينة منبج “أبو حمزة الأنصاري” على يد وحدات حماية الشعب مساء أمس وذلك بقصف صاروخي على طريق حلب -منبج.

.

وأضاف كوريش أن الصورة حقيقية ولكنها قديمة جداً حيث أن الشخص المقتول في الصورة أسمه الحقيقي “أحمد عيسى” وقتل خلال معارك سابقة بين مجموعات المعارضة المسلحة وجبهة النصرة وتنظيم داعش في اشتباكات قرية أشدود ذات الغالبية الكوردية التابعة لمدينة الباب بريف حلب الغربي.

.

وكانت الاشتباكات اندلعت بين الفصائل والتنظيمات المذكورة آنذاك بسبب محاولة تنظيم جبهة النصرة الهجوم والسيطرة على القرية المذكورة وتحريرها من داعش.

.

وأوضح كوريش أن مثل هذه الداعيات لا تصب في مصلحة وسمعة وحدات حماية الشعب ولا قوات سوريا الديمقراطية، مضيفاً أن الوحدات المذكورة ليست بحاجة إلى هذه الدعايات الفيسبوكية، حيث أن قوات سوريا الديمقراطية وصلت إلى مدينة منبج معقل تنظيم داعش بغطاء جوي دولي من قبل أكبر دول العالم ولم تبقى غير ساعات كي يتم تطهير المدينة من التنظيم الإرهابي “حسب وصفه”.

.

الجدير بالذكر أن الشخص الموجود في الصورة والمدعو أبو حمزة الأنصاري كان من مدينة كفرنبل في إدلب، وكان يسكن في مدينة حلب ويشغل منصب مرافق أبو الأثير آنذاك والذي كان يعد أمير داعش في حلب، وشارك مع الأثير في عدة اقتحامات ومنها اقتحام مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي قبل عدة أعوام .

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬777 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: