محرك البحث
” نصرالدين إبراهيم ” لكوردستريت : نتائج مؤتمرنا كانت إيجابية … وقد تم توجيه الدعوات لمختلف القوى الكردية والكردستانية والوطنية
ملفات ساخنة 17 فبراير 2016 0

كوردستريت – روج أوسي /

.

بعد الإعلان عن التحالف الوطني الكردي في سوريا HEVBENDI ) ) من قبل كتلة أحزاب المرجعية السياسية في سوريا , كان لمراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية ” روج أوسي ” هذا اللقاء الصريح مع” نصرالدين إبراهيم ” سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) حول مؤتمر الكتلة , وما تنتج عنه , إضافة إلى قضايا أخرى .

.
بالنسبة لنتائج المؤتمر صرّح ” إبراهيم ” لكوردستريت بأنه جاء انعقاد هذا المؤتمر بناءً على دعوة من كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا , وبمشاركة العديد من الفعاليات السياسية والثقافية والاجتماعية الوطنية في عضويته , حيث تمخض عنه بالنتيجة تأسيس إطار سياسي جديد وهو التحالف الوطني الكردي في سوريا HEVBENDI ) ) , وانبثق عن المؤتمرين هيئة تنفيذية مؤلفة من 39 عضواً ..
.

مضيفاً بأنه تم التأكيد في المؤتمر على الصعيد الوطني أن أفضل الخيارات لحل الأزمة في سوريا تتمثل بتوافق دولي وإقليمي على خارطة طريق تحت مظلة الأمم المتحدة وعلى السوريين و قواهم الوطنية والديمقراطية البحث عن سبل من شأنها إعادة الدور للسياسة ولغة الحوار و التواصل و قبول الآخر لبلورة مشروع سياسي توافقي ، و تأهيل نخبة سياسية و اجتماعية و ثقافية تعمل مع الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب و تأخذ دورها في نبذ العنف و الإرهاب ووقف شلال الدم و العمل لبناء دولة الحق و القانون و في الوقت الذي قيم فيه المؤتمرون عالياً كل المساعي الصادقة الرامية إلى إيجاد حل للأزمة السورية المستفحلة ، أكدوا على أن أي حل لن يكون كاملاً ما لم تشمل كافة مكونات الشعب السوري عرباً وكرداً وسريان وآشور وغيرها .
.

وفي الوقت ذاته تم التأكيد على ضرورة عقد مؤتمر وطني كردي في سوريا تنبثق عنه مرجعية سياسية توحد الخطاب و الصف الكرديين والعمل على الإقرار الدستوري بالهوية القومية للشعب الكردي في سوريا و إيجاد حل عادل لقضيته وفقاً للعهود والمواثيق الدولية ضمن إطار وحدة البلاد .
.

كما نوّه ” القيادي الكوردي ” لتأكيدهم على الانطلاق من الأرضية الوطنية السورية في عمل التحالف و الالتزام بقضية و مصالح شعبنا الكردي و ترسيخ استقلالية الحركة في سوريا و حمايتها من التجاذبات الإقليمية و اعتبار الإدارة الذاتية القائمة ضرورة مرحلية من الواجب حمايتها و تطويرها و توحيد مقاطعاتها الثلاث …. . هذا كردياً .
أما كردستانياً فقد أشار” سكرتير البارتي ” أن المؤتمرون أكدوا التضامن مع نضال شعبنا في كافة الأجزاء لنيل حقوقهم القومية الكاملة و اعتبروا أن تجربة إقليم كردستان تمثل انجازاً قومياً يجب الحفاظ عليه ، و أدانوا بشدة الحرب الظالمة التي يشنها النظام التركي على شعبنا في كردستان تركيا و أكدوا على ضرورة وقف العمليات العسكرية بحق شعبنا الكردي و العودة إلى طاولة المفاوضات و حل القضية الكردية العادلة بالطرق السلمية .
وحول تقييمه لهذه النتائج فقد أكد ” إبراهيم ” أنه حسب رأيهم كل هذه القرارات إيجابية وتخدم مصلحة الشعب الكردي وقضيته العادلة .
.

وبخصوص الدعوات فقد أفاد ” السياسي الكوردي ” موقعنا بأن اللجنة التحضيرية للمؤتمر قد قامت بتوجيه الدعوات الرسمية لمختلف القوى الكردية والكردستانية والوطنية , ومن ضمنها الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا و كذلك المجلس الوطني الكردي في سوريا … ومسألة تلبيتهم للدعوة من عدمها فهذا عائدٌ لهم , ولتقديراتهم .
.

وحول أحداث شمال حلب فأشار ” إبراهيم بأنّ ما يشهده شمال حلب من معارك بين قوات سوريا الديمقراطية و التنظيمات الإرهابية يعتبر على ما يبدو أمراً مقلقاً لتركيا كون عقليتها العنصرية و عدوانيتها تجاه الشعب الكردي وقضيته دفعت بتركيا إلى قصف مواقع وحدات حماية الشعب ypg على الرغم من مواقف الغرب المعارضة لهذا التصرف العدواني..فالقضية الكردية بالنسبة للحكومة التركية ومحاولات حلها خط أحمر , وتبريرهم بأنهم يحاربون حزب العمال الكردستاني إنما هي حجة واهية لا أكثر ” كل ذلك حسب تعبير سكرتير البارتي ” .
.

وفي نهاية اللقاء أكد نصرالدين إبراهيم سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي ) أن التدخل الروسي في سوريا يأتي في إطار الصراع الدولي على المصالح في سوريا , فلا أحد يحارب في سوريا من أجل السوريين … كل يحارب من أجل مصالحه…



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك