محرك البحث
نصر الدين إبراهيم لكوردستريت: مايجري في كوباني والحسكة هو تطهير عرقي ومؤتمر المجلس كان فاشلا  
ملفات ساخنة 27 يونيو 2015 0

كوردستريت – روج اوسي / حاورت مراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية سكرتير حزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)  نصر الدين إبراهيم حول اخر التطورات السياسية والميدانية الراهنة في كوباني والحسكة.. 

.

“ابراهيم ” قال في بداية حديثه “إن ماجرى ويجري في كوباني والحسكة من قبل تنظيم داعش التكفيري حيث قام بأبادة عشرات العائلات الكردية في كوباني بشكل غادر وخسن واصفاً هذه الأعمال بانها “تتدرج في أطار التطهير العرقي والإبادة الجماعية وبالتزامن مع أحتلال إحياء في الحسكة وطرد الألوف من العوائل من بيوتها والقيام بأعمال تفجيرية وأنتحارية هناك”… 

.

السياسي الكردي تابع حديثه قائلاً.. “أن ماجرى هو رد يائس وبائس وجبان على الانتصارات الباهرة لقوات الحماية الشعبية وفصائل من الجيش الحر وبمساندة جوية من قوى التحالف الدولي… 

.

وحول النداءات المطروحة لتفعيل المرجعية السياسية الكوردية قال بان “الاحزاب 7 هي أحزاب كردية أصيلة لها بصماتها في كل التحالفات الكردية السورية منذ أواسط الثمانيات من القرن الماضي حتى الأن وكان لهذه الأحزاب دورها البارز في تأسيس المجلس الوطني الكردي.. 

.

مضيفاً بان “الهيئة الكردية العليا والمرجعية السياسة الكردية وهي ضحية عقلية الهيمنة لدى بعض أحزاب المجلس التي قامت بكل التدابير للتخلص منها ومن غيرها من مكونات المجلس التي دافعت عن ثوابت المجلس في التساوي في الحقوق والواجبات بين مكونات المجلس 

.

القيادي الكوردي قال بانهم  في احزاب المرجعية حريصون على تنفيذ بقية بنود اتفاقية دهوك بشقيها الادارة والحماية  والعمل على تشكيل كتلة في المرجعية وتأطير نضالها سياسيا وتنظيميا في المستقبل القريب.. 

.

وعن تقييمه لمؤتمر المجلس الوطني الكوردي قال “ابراهيم “معتقدا  أن ما جرى فيما سمي بالمؤتمر الثالث لماتبقى من أحزاب المجلس أشبه مايكون باجتماع فاشل بكل المقاييس من حيث تمثيل المناطق الكردية أو تكريس الأنقسامات في صفوف أحزاب كردية أصيلة او من حيث القرارات فلم يتم اقرار الوثيقة الاساسية للمجلس السياسي والتنظيمي ولم يتخذ اي قرار جاد ومسؤول فقد تم ترحيل كل ذلك الى اجتماع المجلس الوطني الكردي الوليد المشوه لهذا المؤتمر…

.

وعن  استعادة القوات المشتركة لبلدة تل ابيض اشار بانهم يؤيدون تحرير كري سبي (تل أبيض)من تنظيم داعش الارهابي من قبل قوات الحماية الشعبية وفصائل الجيش الحر وبركان الفرات.. 

.

لافتاً إلى ضرورة إقامة ادارة مدنية فيها من قبل كافة مكونات منطقة تل ابيض من كرد وعرب وتركمان وارمن عن طريق بناء سوريا ديمقراطية لكافة مكوناتها القومية والدينية والمذهبية حيث يعتبر تحرير تل أبيض ضربة قاضية للتنظيم الارهابي بعد السيطرة على معبر تل أبيض الاستراتيجي له بربط مناطق سيطرته في الرقة والعراق وغيرها بتركيا 

.

سكرتير “البارتي” اختتم حديثه لمراسلة الشبكة” روج اوسي “بتوجيه الشكر على أتاحة هذه الفرصة له متمنيا لنا  دوام التقدم والنجاح خدمة لقضية شعبنا العادلة وحقوقه المشروعة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: