محرك البحث
نظام الأسد يستثني داريا من الهدنة
حول العالم 25 فبراير 2016 0

كوردستريت_هام/

أفاد مصدر عسكري في نظام الأسد اليوم الأربعاء أن مدينة داريا بريف دمشق الغربي لن يشملها وقف إطلاق النار والذي من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من السبت المقبل.

وقال ضابط في جيش الأسد برتبة عميد متواجد في محيط مدينة داريا: إن “الجيش السوري ملتزم بقرارات القيادة السورية بوقف إطلاق النار، الذي لا يشمل المناطق التي تقاتل فيها جبهة النصرة وداعش”.

وأضاف في حديث مع وكالة “فرانس برس”: “وبالتالي فإن مدينة داريا غير مشمولة بقرار وقف العمليات العسكرية؛ لأن جبهة النصرة أحد الفصائل المقاتلة داخل المدينة”.

وكانت المعارضة السورية، أعلنت في وقت سابق رفضها استثناء جبهة النصرة، من الهدنة المرتقبة مع قوات نظام الأسد والتي ترعاها أمريكا وروسيا، مشيرةً إلى أن استثناء “النصرة” من الهدنة، يعني أن الهدنة فاشلة منذ اللحظة الأولى، إذ ستُقدِم المقاتلات الحربية الروسية – السورية، على ارتكاب المجازر بحق المدنيين، بذريعة ضرب جبهة النصرة.

ويذكر أن جيش الأسد يشن حملة عسكرية شرسة منذ 4 أشهر في محاولة لاستعادة السيطرة على مدينة داريا بضواحي دمشق الغربية الخاضعة لسيطرة الثوار منذ عام 2012.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬777 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: