محرك البحث
نهر جغجغ …بات مكباً للنفايات

أحمد يوسف – كوردستريت

.
نهر جغجغ يدخل المناطق الكردية في سوريا قادماً من منبعه في هضبة جبل عابدين في تركيا , ويستمر داخل الجزيرة ليلتقي بالخابور , ويصب في نهاية المطاف في نهر الفرات .حيث يبلغ طوله في المنبع إلى المصب حوالي 124 كم , منها 100 كم ضمن الأراضي السورية .

.

بات هذا النهر مصدراً للأوبئة نظراً لتحوله بصورة مرعبة إلى شبه مكب للنفايات على مختلف انواعها وأشكالها , لدرجة انه بات بمثابة مكان لتربية الجواميس فيها ( بالقرب من حي طي ) .

.
وعن استفسار عن أسباب التلوث و الحلول أكدت هيئة البيئة والسياحة والآثار في الإدارة الذاتية لشبكة كوردستريت الاخبارية بأن التلوث ينجم عن مياه المجاري والمُخلّفات الصناعيّة والمخلّفات البشريّة و التلوّث الطبيعي والمخصّبات الزراعية والمبيدات …

.
أما أهم الأضرار الناجمة فهي حسب الهيئة تلوث الماء بمخلفات الصرف الصحي التي تحمل العديد من المسببات المرضية مثل بعض الأنواع البكتيرية والفطرية والفيروسية .ويؤدي تلوث الماء إلى حدوث تسمم للكائنات المائية مما يؤثر بشكل مباشر على السلسلة الغذائية، كما يؤدي تلوث الماء بالكائنات الحية الدقيقة إلى حدوث العديد من الأمراض مثل حمى التيفوئيد وفيروس شلل الأطفال ، وكذلك الطفيليات.

.
وترى الهيئة أن معالجة التلوث في نهر جغجغ يكمن في
1-​التنسيق مع بلدية نصيبين لقطع المياه الملوثة عن النهر .
2-​قطع الصرف الصحي من السوق المحلي عن المجرى النهري .
3-​زيادة تدفق مياه جغجغ وذلك بالتنسيق مع بلدية نصيبين او عن طريق الابار المحلية .

.
4-​منع استغلال المزارعين النهر لصالح سقي المزروعات.
5-​معالجة مياه الصرف الصحي لتصبح صالحة لري المزروعات .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬785 الزوار