محرك البحث
نيويورك تايمز : «قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد إيران هو أخطر من إظهارها الضعف»
صحافة عالمية 20 سبتمبر 2019 0

كوردستريت || الصحافة

 

رأى الكاتب في صحيفة «نيويورك تايمز» نيكولاس كريستوف أن «قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد إيران هو أخطر من إظهارها الضعف».

وحذّر كريستوف من أن «التوتر قد يتصاعد بسرعة في حال القيام بعمل عسكري ضد إيران، ومن أن طهران سترد بضرب أهداف في السعودية والإمارات أو البحرين وربما قد تستهدف قوات أميركية في العراق أو أفغانستان».

.

وأضاف الكاتب أن «الحرب الشاملة مع إيران ستكون كارثة»، مشيراً إلى أن «عديد سكان إيران هو ضعف عديد سكان العراق»، كما قال إن «إيران تشكل خصما أقوى بكثير مما كان عليه العراق عندما اجتاحته أميركا عام 2003».

الكاتب تابع قائلاً إن «جميع الخيارات سيئة من دون الإتفاق النووي»، وشدد على «ضرورة بحث كيفية العودة إليه»، كما قال إنه «يتوجب على واشنطن عدم لعب دور كلب الحراسة للسعودية».

وقال الكاتب إن «السعودية تشكل تهديداً للسلام الدولي، وأشار إلى أن «الرياض قامت بخطف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وتسببت بالخلاف مع قطر»، وأردف أنها «تسببت بأسوأ كارثة إنسانية في العالم في اليمن».

ولفت الكاتب إلى «وثائق جديدة تفيد بأن الفريق السعودي الذي قام باغتيال الصحفي جمال خاشقجي قد خطّط لتقطيع جثة الأخير حتى قبل أن يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول».

.

وأشار الكاتب إلى أن «الناشطة السعودية لجين الهذلول لا تزال في السجن، وهي تعرّضت للتعذيب والاعتداء».

الكاتب قال إن «ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وإذا كان يريد القيام بعمل عسكري ضد إيران فبإمكانه استخدام الطائرات الحربية والصواريخ السعودية»، وأكّد أن «المعركة ليست معركة أميركا وأنها يجب ألا تكون مقبرة واشنطن».

كما وصف الكاتب كلام ترامب عن دفع السعودية مبالغ مالية لأميركا مقابل الدفاع عنها بـ»الإهانة للجنود الأميركيين»، واعتبر أن هذا الكلام يصوّر الجنود الأميركيين وكأنهم يعملون عند «حاكم ملكي سفّاح».

وفي الختام، أكد الكاتب أن «المساعي يجب أن تركز على التعاون مع الدول الأوروبية للخروج من هذا الوضع والعودة إلى الاتفاق النووي».



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: