محرك البحث
هادي العامري يصف نتائج انتخابات العراق بالمفبركة و التفاصيل….
حول العالم 12 أكتوبر 2021 0 [post-views]

 كوردستريت || وكالات 

بعد إعلانها نتائج أولية غير نهائية لنتائج الانتخابات البرلمانية، والتي أظهرت تقدم كتلة الصدريين، أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق أنها ستبدأ في تسلم طلبات الطعون على النتائج. وتكتل أحزاب شيعية يعلن نيته الطعن بالنتائج.

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أنها ستشرع ابتداء من اليوم الثلاثاء (12 أكتوبر/تشرين الأول 2021) في تسلم طلبات الطعون على نتائج الانتخابات البرلمانية، وذلك لمدة ثلاثة أيام.

وذكر القاضي جليل عدنان خلف رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، في تصريح صحفي، أن قانون الانتخابات العراقية يتيح للكتل والأحزاب المشاركة في الانتخابات البرلمانية تقديم الطعون على النتائج الأولية للانتخابات خلال ثلاثة أيام تبدأ من اليوم التالي لنشر النتائج الأولية. وأوضح أن المفوضية العليا للانتخابات ستتولى الإجابة عن الطعون المقدمة إليها أو إلى الهيئة القضائية للانتخابات خلال مدة لا تزيد عن سبعة أيام من تاريخ ورود الطلب، وستبت الهيئة القضائية للانتخابات في الطعن خلال مدة لا تزيد عن عشرة أيام.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات قد أعلنت أمس الاثنين نتائج أولية غير نهائية لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأول الأحد، وأظهرت النتائج الأولية أن الكتلة الصدرية بزعامة مقتدى الصدر تقدمت على جميع القوائم المتنافسة وحققت 73 مقعدا في البرلمان العراقي الجديد المكون من 329 نائبا، فيما حل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ 41 مقعدا، وجاء تحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي ثالثا بـ37 مقعدا.

كما حصد الحزب الديمقراطي الكردستاني على 32 مقعدا وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على 15 مقعدا في حين حصل تحالف عزم بزعامة خميس الخنجر على 20 مقعدا وتحالف الفتح على 14 مقعدا.

وأعلن الإطار الاستراتيجي للكتل الشيعية الذي يضم عددا من الكيانات الشيعية، أبرزها دولة القانون والفتح، أنه سيقدم إلى المفوضية العليا للانتخابات طعنا بنتائج الانتخابات بشبهة التلاعب بأصوات الناخبين.

وأعلن أبو علي العسكري المتحدث باسم كتائب “حزب الله”، إحدى فصائل الحشد الشعبي الأكثر نفوذاً في بيان أن “ما حصل في الانتخابات يمثل أكبر عملية احتيال والتفاف على الشعب العراقي في التاريخ الحديث”. وأضاف “الإخوة في الحشد الشعبي هم المستهدفون الأساسيون، وقد دفع عربون ذبحهم إلى من يريد مقاعد في مجلس النواب وعليهم أن يحزموا أمرهم وأن يستعدوا للدفاع عن كيانهم المقدس”.

ونقلت قناة العهد، التي مقرها بغداد، بأن رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أحد أقوى الشخصيات المؤيدة لإيران في العراق، رفض نتائج الانتخابات ووصفها بأنها “مفبركة”.، حسب رويترز. ونقلت القناة الموالية لإيران عنه القول اليوم الثلاثاء على حسابها للتراسل على تليجرام “لا نقبل بهذه النتائج المفبركة مهما كان الثمن وسندافع عن أصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة”

8


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬014٬062 الزوار
  • Walter
  • Cooper
  • Lucio
  • zerya News
  • Modesto
  • Graig
  • wonderstops
  • Samantha
  • Bob Saaid
  • A K

%d مدونون معجبون بهذه: