محرك البحث
هروب عناصر من داعش من سجن الرقة المركزي وقسد تنفي وتستنفر قواتها في محيط السجن.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” مازالت تستنفر قواتها، برفقة القوى الأمنية التابعة لها، في محيط السجن المركزي  شمال مدينة الرقة من خلال نشر عدد كبير من الحواجز و القناصين على أسطح المباني، وسط معلومات مؤكدة عن هروب عدد من المساجين من السجن المركزي والذي يتواجد فيه عناصر سابقين من داعش.

وأضافت هذه المصادر أن حادثة الهروب وقعت عند الساعة الثالثة من فجر اليوم الأحد، حيث سمعت أصوات إطلاق رصاص في محيط السجن المركزي، تلاها وصول سيارات إسعاف إلى منطقة السجن، كما فرضت القوى الأمنية مدعومة بالمدرعات طوقًا أمنيًاً على مداخل ومخارج المنطقة” رميلة وشمال السكة وشارع القطار” وقامت بتفتيش عدة منازل للوصول إلى الهاربين.

من جهتها نفت قسد ماتداولتها بعض وسائل الإعلام من أخبار حول فرار عدد من داعش من سجن الرقة المركزي وحدوث حالات استعصاء مؤكدة أن السجن لم يشهد أية حالات فرار أو استعصاء ،  وأن الإجراءات الأمنية بما فيها عمليات التمشيط الأخيرة ،تأتي في إطار الإجراءات الاحترازية الدورية لمراقبة محيط السجن والتأكد من الإجراءات الأمنية.

124


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: