محرك البحث
هل فعلاً “حميد دربندي” يلعب دور الفتنة بعدم توجية الدعوة لاحزاب الثلاثة ؟ ..النخبة ترد
ملفات ساخنة 25 يناير 2015 0

كوردستريت – جيان عامودا  / اختتمت اجتماعات المجلسين الكورديين  في هولير يوم امس بوصول الى اتفاق ثنائي يتضمن زيادة عدد المقاعد لكلا طرفي  بزيادة  3 مقاعد  على ان تصبح 18  مقعدا لكل فريق بدلا من 15 ..

وعقد الاجتماع بغياب (البارتي – الوحدة – الوفاق )  وبعدم التوجية الدعوة لهم  بعد اتخاذ قرار الطرد بحقهم  من قبل  المجموعة المهيمنة  داخل المجلس الوطني الكوردي  .

.

فقد بارك حزب “الوحدة “هذا الاتفاق سلفاً متمنين لهم التوفيق حسب ما صرح به احد قياداتهم لكوردستريت في وقت سابق

.

اما   قيادي في حزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا  لم يخفي   تشاؤمه من الاتفاق وقال بان العبرة في التطبيق وليس التوقيع ..

.

 وقد نصت الاتفاق حسب نص التصريح ,   بانه “بعد إجراء حوارات اتسمت بروح المسؤولية في هذه المرحلة التاريخية الدقيقة وبإشراف مباشر من قبل الدكتور حميد دربندي ممثلا عن فخامة الرئيس مسعود بارزاني فقد توصل الطرفان إلى تذليل العقبات التي كانت تعترض انعقاد المرجعية السياسية الكردية والاتفاق على تنفيذ اتفاقية دهوك نصا وروحا وتم تحديد يوم الخميس 5 \2 \ 2015 موعدا لأول اجتماع للمرجعية السياسية الكردية في مدينة قامشلو

.

بين هذا وذالك , يبقى المتابع الكوردي متساءلاً .. هل من الممكن ان يتم تطبيق اتفاق  هولير  الثنائي على الارض بعد ضم الاحزاب الثلاثة من صفوف المجلس الوطني الكوردي الى مجلس غربي كوردستان  ..

.

النخبة السياسية ترد…

.

.شلال كدو – سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا

نعم من الممكن ان يتم تطبيق اتفاق هولير الاخير بين المجلس الوطني الكردي وحركة تف دم بعد ان تم التوافق على تذليل العقبات التي كانت تحول دون اطلاق المرجعية الكردية، بعد ان تم ابعاد الاحزاب الثلاثة من المرجعية وكذلك من المجلس الوطني الكردي حينما صوت مندويهم لصالح مرشحي حركة تف دم في انتخابات المرجعية الكردية.
فالمعطيات والوقائع تشيران الى ان الكرد في كردستان سوريا امام معركة وجودية ولا بد من ان يكونوا موحدين في هذه المرحلة كون اللوحة السياسية والميدانية في البلاد تزداد تعقيداً وتشابكاً، وكذلك الموقف الدولي يزداد تراخياً لدرجة يغض الطرف عن مختلف صنوف الجرائم التي يرتكبها النظام الديكتاتوري الاستبدادي في طول البلاد وعرضه.
من هنا لا بد من تضافر كافة الجهود الخيّرة من اجل تطبيق اتفاقية دهوك التي ابرمت بين الجانبين منذ اكثر من ثلاثة اشهر برعاية كريمة من ديوان رئاسة اقليم كردستان.

.

شمدين نبي – ناشط سياسي : اذا كان مصلحة القضية الكوردي في كردستان سوريا هي الاهم عند الاحزاب فسوف تنجح واما اذا عملنا حسب اجندات الخارجية بالتاكيد الفشل امامنا وكما نعلم بان المشروع الكردستاني الذي يقوده جناب السروك مسعود البارزني دعما له بالتاكيد ايضا النصر سيكون صالح القضية الكوردي و ونتمنى التوفيق للمرجعية وتكون بادرة خير لشعبنا في كردستان سوريا

.

عثمان مسلم – قيادي في “البارتي” / نتمنى ان تطبق وتستجيب جميع الاطراف للارادة الشعبية وتوحيد الصف الكردي ومن ثم مواجهة النظام رغم الأمال الضعيفة بتطبيقها على الارض من قبل الطرف الاخر الذي يملك القوة العسكرية واما بالنسبة للاحزاب الثلاثة لم اسمع بانهم انضموا الى تف دم الا ان هناك من الاحزاب الاخرى اللذين قرروا بضم هذه الاحزاب الى تف دم نيابة عنهم وهذه مصيبتهم في معالجة الامور ولا يدل على اية مسؤولية تجاه الاخرين وتجاه تحمل المسؤولية في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها قضيتنا .

.

عبد القهار رمكو –  كاتب ومعتقل سياسي سابق  / المشكلة سيدتي لا تكمن في الرحلة المكوكية بين قامشلو وهولير المشكلة تكمن في اللعب والمناروات التي تقوم بها المخابرات السورية من خلف الستار وما ينفذه محلس غربي كردستان يخدم تلك الاجندة وبالنسبة للاحزاب الثلاثة كانت تقف مع ذلك المجلس سرا الان اصبح علنا ولا اتوقع ان يتم تنفيذ الاتفاقية الا فيما يدخل في خدمة مجلس غربي كردستان ويبقي على تفرده بالساحة وهذا ما يجب الوقوف عليه

.

زيد سفوك – كاتب سياسي / في الحقيقة لا يوجد هناك أي أتفاق لأن الأحزاب الثلاثة تحاول أنشاء مجلس وطني بديل وبمشاركة أحزاب أخرى من مجلس غربي كردستان وما جرى هو وضع ثلاث مجالس ضمن المرجعية وبنفس الأشخاص ونفس الجهات التي تآمرهم أي ليس هناك شيئ جديد ولا يوجد أي آمل لأنهم ليسو أصحاب قرار وأنما فقط يقبضون ثمن تهجير الشعب والشباب والقضية باتت معدومة

.

د. بختيار الحسين-  كوباني / مع اﻻسف المجالس الكوردية ﻻتمتلك بيدها حيلة لإدارة اﻻمور كونها تقع تحت التاثير المباشر للمعسكرات الكوردستانية المعروفة لنا جميعا . لذا ﻻ اتوقع شيئا ايجابيا من اﻻتفاق اﻻخير مادام انه هناك تناقض في سياسة هذه المعسكرات. اذا سنعمل باﻻجندة و هذا امر ﻻ يجني بشيئ ايجابي.

.

.
حسن اسماعيل اسماعيل  – سكرتير الامانة العامة لاتحاد الديمقراطيين السوريين  / بالتأكيد الاتفاق سيظل حبرا على ورق و لا أظن بأن هناك أي مستقبل أمام مبادرة ولدت محتضرة في مهدها .. القصة ليست ضم من إلى أي طرف لكن الأزمة تكمن في عدم التوازي بين الكتلتين فالمجلس الكوردي ما هو إلا حالة توافق مقاعد و توزيع مناصب و صراعات عقيمة و يعاني من اختلال تنظيمي كامل و سياسي اوسع بالدليل رئيس المجلس المقر تنظيميا بقائه ثلاث اشهر يستمر لسنة و مشاريع القرارت تؤجل لشهور و الاجتماعات لاسابيع ..أي حالة سياسية منهكة أما تف دم فالوضع مختلف مشروع سياسي اداري عسكري على الارض و لا احد يعرف القرار لمن هل المجلس التشريعي ام تف دم أم الادارة الذاتية أم القادة القادمون من قنديل و لا أظن بانهم مستعدون اليوم التراجع عن أي مشروع سياسي او اداري و مشاركة المجلس الكوردي حتى لو كانت هناك ألف اتفاقية .

.

كاواملك_حركة كوردستان سوريا / .مع الأسف الشعب الكوردي لم يعد يصدق شيئ  , هناك بين الاحزاب والشعب الكوردي ازمة ثقة على المجلسين اعادة الثقة للشعب واخذ خطوات جدية
الشعب لم يعد يتحمل الوضع الراهن ونخشى ان يتفجر الوضع وفي وقتها لن ينفع الندم.

.

دكتور فريد سعدون أستاذ النقد المعاصر في جامعة الفرات / إن أي جهد يُبذل في سبيل توحيد القرار والخطاب الكردي السياسي سيكون مباركاً ومحموداً ، بيد أن هذه المرجعية بصلاحياتها الغامضة وآليات عملها الأكثر غموضاً تثير الشك والريبة ، ومعظم أعضائها من القيادات الحزبية الذين لم نشهد لهم أي إنجاز تاريخي كردي، لذلك لا أظن أن يكون لهذه المرجعية أي أثر كبير على الوضع الميداني في ظل وجود رؤيتين سياسيتين متناقضتين ضمنها: رؤية الأمة الديمقراطية / والرؤية القومية، ووجود قوتين متناقضتين غير متكاملتين : قوة سياسية مدنية / قوة سياسية عسكرية . وفي أحسن الأحوال يمكن اعتبارها مرجعية حزبية ، أما بالنسبة للأحزاب الثلاثة التي أبعدت من المجلس أو تمردت عليه أو خالفت ميثاقه ، واصطفت إلى جانب مجلس غرب كردستان ، يمكن أن تشكّل سابقة ستؤسس لحركات تشبهها فيما بعد، ليس على مستوى الانتقال من مجلس إلى آخر ، بل أيضاً على مستوى الاصطفافات والتحالفات في إقرار بعض المشاريع التي من الممكن أن تجد فيها مصالح حزبية أو مصالح شخصية على مستوى القيادات، وبالتالي فإن هذه المرجعية سيكون على جدول أعمالها ملفات الخلاف أكثر من ملفات حل القضية الكردية.
 …………………………….

بامكان جميع متابعي كوردستريت المشاركة والتعليق ضمن المكان المخصص …………………….



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 933٬706 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: